ايران: نرفض فرض شروط مسبقة في المحادثات النووية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي ان ايران لن توافق على فرض القوى الكبرى شروطا مسبقة قبل معاودة استئناف المحادثات حول البرنامج النووي الايراني هذا الاسبوع.

ونقلت وكالة انباء البرلمان الايراني عن صالحي قوله ان "فرض شروط قبل الاجتماع يعني الخروج باستنتاجات، وهو امر لا معنى له اطلاقا، ولن يقبل اي طرف فرض شروط قبل المحادثات".

وكانت محطة "برس تي في" الفضائية الايرانية ذكرت الاحد ان الجولة المقبلة من المفاوضات بين ايران ومجموعة "دول 5+1" (المكونة من الدول دائمة العضوية في مجلس الامن اضافة الى المانيا) حول برنامج طهران النووي ستجرى في مدينة اسطنبول التركية.

وقالت وكالة فارس الايرانية للانباء من جانب آخر إن الاطراف اتفقت على اجراء جولة اخرى من المفاوضات في العاصمة العراقية بغداد اذا حققت اجتماعات اسطنبول تقدما.

ولم يصدر اي تعليق من القوى الدولية المعنية، في هذا الصدد.

وكان مسؤولون ايرانيون ودوليون اصدروا تصريحات متناقضة في شأن مكان انعقاد المفاوضات المزمع استئنافها في الثالث عشر من هذا الشهر، مما اثار تكهنات حول ما اذا كانت ستعقد اصلا.

المزيد حول هذه القصة