اليمن: اقالة ضباط كبار لمسؤوليتهم عن اغلاق مطار صنعاء

اليمن مصدر الصورة BBC World Service
Image caption في ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء

أصدر وزير الدفاع اليمني محمد ناصر أحمد قرارا بإقالة قائد الشرطة الجوية وقادة عسكريين قيل إنهم تورطوا بأعمال وصفت "بالارهابية"، أدت الى عرقلة حركة الطيران في مطار صنعاء الدولي الاسبوع الماضي ضمن حركة التمرد على القرارات الرئاسية والشرعية الدستورية في البلاد.

وفي شأن آخر شكلت الحكومة اليمنية لجنة برئاسة وزيرة حقوق الانسان للبدء بإجراء حوار مع "شباب الانتفاضة" تمهيدا لبدء الحوار الوطني الشامل، وسط توقعات بإصدار الرئيس هادي قرارا رئاسيا بتشكيل لجنة لتنظيم الحوار الوطني.

وكان عدد من "ائتلافات شباب الانتفاضة" قد رفض الحديث عن إخلاء ساحات الاعتصام أو المشاركة في الحوار الوطني قبل إعادة هيكلة الجيش والأمن.

ميدانيا، استمرت الحشود الاسبوعية في صنعاء والعشرات من ساحات الاعتصام التي قدرت بمئات الآلاف ضمن "جمعة الوفاء لأبين".

وردد المتظاهرون هتافات تندد بما سموها قاعدة السلطة، وتتهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح وأنصاره بتسليم المعسكرات في أبين لمسلحي القاعدة وإدارة الفوضى في البلاد، وهي اتهامات ينفيها أنصار صالح، ويتهمون خصومهم السياسيين بالتعاون مع القاعدة.

المزيد حول هذه القصة