وفاة احمد بن بلة أول رئيس للجزائر بعد الاستقلال

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

توفي احمد بن بلة اول رئيس للجزائر بعد الاستقلال عن فرنسا وذلك عن عمر ناهز 96 عاما.

وذكرت وكالة الانباء الجزائرية نقلا عن اقارب لبن بلة أنه توفي الأربعاء في منزل العائلة في الجزائر العاصمة.

وكان قد نقل إلى المستشفى مرتين قبل اكثر من شهر بعد إصابته بوعكة صحية.

وغادر المستشفى العسكري في الجزائر العاصمة يوم 23 فبراير/شباط الماضي بعد خضوعه لفحوص طبية.

وتولى بن بلة رئاسة الجزائر بين عامي 1962 و1965 حين أطيح به في انقلاب عسكري بقيادة وزير الدفاع وقتها العقيد هواري بومدين.

وبعد الإطاحة به، قضى سنوات قيد الإقامة الجبرية حتى عام 1980 ثم انتقل إلى العيش في المنفى بسويسرا قبل أن يعود إلى الجزائر عام 1999.

وترأس بن بلة منذ عام 2007 ما يسمى بمجلس الحكماء الذي يقدم استشارات لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي بشأن منع النزاعات وحلها.

مصدر الصورة AFP
Image caption ترأس مجلس حكماء الاتحاد الافريقي

ويذكر أن بله ابن أسرة مزارعة نشأ في منطقة بالقرب من الحدود الجزائرية المغربية. وقد كان شخصية قيادية في حرب التحرير الجزائرية من أجل استقلال البلد عن فرنسا بعد الحرب العالمية الثانية وقد قضى عدة سنوات في السجون الفرنسية.

وتزامنت وفاته مع الذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر التي ينظر إليها الكثير من الجزائريين على أنها لم تتحقق فيها تطلعات الآباء المؤسسين بشكل كامل التي جسدها بن بلة.

المزيد حول هذه القصة