وقف الصادرات النفطية الايرانية الى المانيا

منشأة نووية إيرانية مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تقول إيران إن برنامجها النووي يخدم أغراضا سلمية

ذكرت وسائل الاعلام الايرانية الاربعاء ان ايران اوقفت صادراتها النفطية الى المانيا وفرضت عقوبات على مئة شركة في الاتحاد الاوروبي ردا على عقوباته النفطية والمصرفية قبل ثلاثة ايام من استئناف المفاوضات النووية.

وذكرت قناة العالم الناطقة بالعربية ان "ايران اوقفت صادراتها الى المانيا بعد اجراء مماثل يتعلق بفرنسا وبريطانيا"، موضحة ان "الصادرات الى ايطاليا ستتوقف ايضا".

وتابعت القناة نقلا عن مصدر حسن الاطلاع ان "جمهورية ايران الاسلامية قررت ايضا معاقبة مئة شركة اوروبية ومنع استيراد منتجاتها ردا على العقوبات غير الشرعية والاحادية التي فرضها الاتحاد الاوروبي".

وتأتي هذه الاجراءات بعدما قررت دول الاتحاد الاوروبي في 24 كانون الثاني/يناير فرض حظر نفطي تدريجي لا سابق له على ايران ومعاقبة مصرفها المركزي لقطع تمويل برنامجها النووي.

وردا على هذه الاجراءات قررت ايران وقف مبيعاتها النفطية لفرنسا وبريطانيا اللتين كانتا تشتريان كميات قليلة منه. كما اعلنت السبت وقف بيع نفطها لاسبانيا واليونان.

وكانت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون قد فرضوا عقوبات قاسية على قطاعي الطاقة والمال الإيرانيين في محاولة لإجبار إيران على التوقف عن تخصيب اليورانيوم.

وتشتبه الولايات المتحدة بأن إيران تحاول إنتاج أسلحة نووية، وهو ما تنفيه طهران.

وستستأنف المحادثات بين الجانب الإيراني وقوى دولية في إستانبول يوم السبت على أمل التوصل الى تفاهم.

وكانت إيران قد رفضت بشكل متكرر التوقف عن تخصيب اليورانيوم، ولكنها أعطت مؤشرات على إمكانية إبداء مرونة حول تخصيب اليورانيوم العالي النقاوة الذي تقول انها تحتاجه كوقود لمنشآة الأبحاث النووية.

وليس من الواضح بعد ما يمكن أن تطلب إيران مقابل ذلك، وإن كان المراقبون يخمنون أن طلباتها ستكون مرتبطة بتخفيف العقوبات.

المزيد حول هذه القصة