الولايات المتحدة تعرب عن "قلقها البالغ" ازاء العنف في البحرين

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اعربت الولايات المتحدة عن "قلقها البالغ" بسبب تصاعد العنف في البحرين، وادانت الهجمات على الشرطة، كما دعت قوات الامن الى ممارسة ضبط النفس.

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض في بيان إن "الولايات المتحدة لا تزال تشعر بالقلق البالغ بشان الوضع في البحرين، ونحث جميع الاطراف على نبذ العنف بكافة أشكاله".

وقال كارني "ندين العنف الموجه ضد الشرطة والمؤسسات الحكومية بما في ذلك الحوادث التي وقعت مؤخرا واصيب بسببها رجال شرطة بجروح خطيرة".

واضاف "كما ندعو الشرطة الى ممارسة اقصى درجات ضبط النفس، وندين الاستخدام المفرط للقوة والاستخدام العشوائي للغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين، والذي اسفر عن ضحايا مدنيين".

وذكرت المعارضة البحرينية وشهود عيان أن مجموعات ترتدي الزي المدني هاجمت مساء الثلاثاء بالسلاح الابيض سكان قرى شيعية في البحرين.

وجاء ذلك بعد يوم فقط من اصابة سبعة من رجال الشرطة بجروح في انفجار قنبلة يدوية الصنع وضعت عند مدخل قرية العكر الشيعية بالقرب من المنامة.

كما اعرب كارني عن "القلق المتواصل" على سلامة الناشط الشيعي المسجون مدى الحياة والمضرب عن الطعام عبد الهادي الخواجة، ودعا الحكومة الى التفكير في جميع الخيارات المتوفرة لحل قضيته.

يتزامن ذلك مع دعوة خمس جمعيات بحرينية معارضة، على رأسها جمعية الوفاق التي تمثل التيار الشيعي الرئيسي في المملكة، الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى التحرك من اجل الافراج عن الخواجة.

وكانت السلطات البحرينية قد نفت ما اشيع عن تدهور صحة المعارض السجين المضرب عن الطعام عبدالهادي الخواجة واحتمال موته.

Image caption اشتباكات في قرية شيعية بالبحرين جنوبي المنامة

وكانت محكمة عسكرية قد اصدرت الحكم على الخواجة بتهمة التآمر على الدولة، ولكن منظمة العفو الدولية قالت الشهر الماضي إن محاكمته كانت غير عادلة بالمرة إذ بنت المحكمة قرارها على اعتراف انتزع منه بالقوة.

ولم يقدم الادعاء اي دليل يثبت قيام الخواجة بالدعوة الى استخدام العنف خلال المظاهرات التي انطلقت في العام الماضي ضد نظام حكم الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

المزيد حول هذه القصة