بان كي مون: الوضع في سوريا يبدو هادئا

سوريا
Image caption تشهد سوريا هدوءا في أعقاب دخول الهدنة حيز التنفيذ

قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إن الوضع في سوريا يبدو هادئا حتى الآن.

وأضاف بان كي مون أن المجتمع الدولي يجب أن يظل موحدا لمنع انزلاق سوريا نحو الفوضى.

ومضى للقول إن عسكرة النزاع أكثر فأكثر لا يمثل حلا للأزمة القائمة.

وتابع الأمين العام في مؤتمر صحفي في جنيف إن واجب الحكومة السورية يتمثل في ترجمة أقوالها إلى أفعال.

وقال بان إنه يأمل في أن يتمكن من إرسال فريق مراقبين إلى سوريا "في أسرع وقت ممكن".

وقال في هذا الصدد "نعمل على إرسال فريق مراقبين بأقصى سرعة (إلى سوريا)"، مضيفا أن الخميس يمثل "لحظة حاسمة" في خطة الأمم المتحدة المتكونة من ست نقاط لإنهاء العنف في سوريا.

لكن الناطقة باسم المجلس الوطني السوري، بسمة قضماني، قالت "ليس هناك دليل على انسحاب كامل."

وأضافت "وقف إطلاق النار جزئي فقط. بالنسبة إلينا، من الواضح أن وقف إطلاق النار يعني سحب كل الآليات الثقيلة من المدن والمناطق المأهولة. هذا لم يحدث".

وتابعت قائلة إن ثلاثة أشخاص قتلوا في مدن إدلب وحماة منذ بدء سريان وقف إطلاق النار في الساعة السادسة من صباح الخميس.

تراجع العنف

وأشارت التقارير الواردة من سوريا إلى تراجع حاد للعنف بعد بدء تنفيذ وقف اطلاق النار في سوريا، بموجب المهلة التي حددتها خطة المبعوث الأممى/ العربى كوفي عنان لوضع حد لأعمال العنف المتواصلة في البلاد منذ أكثر من سنة.

وقال مراسل بي بي سي في بيروت، جيم ميور، إن تقارير تحدثت عن انتهاكات بعد دخول الهدنة حيز التنفيذ.

فقد أكد ناشطون سوريون أنه لايزال بالإمكان مشاهدة الجنود والدبابات والأسلحة الثقيلة في محيط التجمعات السكنية.

لكن وسائل إعلام سورية رسمية قالت إن "الإرهابين يصعدون هجماتهم على سوريا بهدف زعزعة استقرارها وتخريب خطة عنان".

وأضافت أن قنبلة كانت مزروعة في قارعة الطريق أدت إلى قتل عقيد في الجيش وجرح 24 ضابطا وجنديا آخرين في الساعة الثامنة صباحا بحلب.

ولم يتسن التأكد من صحة هذه التقارير بسبب فرض سوريا قيودا صارمة على تنقل وسائل الإعلام الأجنبية فيها.

ويذكر أن سحب الجنود والآليات كان مقررا استكماله بموجب خطة السلام يوم الثلاثاء الماضي.

وأضاف الناشطون أن الجثث لا تزال متناثرة في شوارع مدينة حمص بسبب خوف السكان من تعرضهم لنيران القناصة.

كما تحدثت تقارير المعارضة عن مقتل ثلاثة أشخاص على أيدي قوات الأمن، من بينهم طفل يبلغ من العمر 12 سنة.

وأظهر شريط فيديو، بثته المعارضة ولم يتأت التثبت من صحته، دبابة تابعة للجيش السوري ورشاشات تفتح نيرانها على حي القرابيص في حمص.

واتهم ناشطون القوات الحكومية بإطلاق النار على متظاهرين في شرقي سوريا، وعلى جنازة في حلب بالشمال، إضافة إلى قصف وإطلاق نار في أماكن أخرى.

وأضاف الناشطون أن القناصة لا يزالون يعتلون أسطح بعض البنايات، بما فيها حمص، حيث أظهر شريط فيدو جثة لا تزال ملقاة في الشارع لأن من الخطورة الشديدة انتشالها.

وفي مقابلة مع البي بي سي ، قال عضو المكتب الاعلامي للمجلس الوطني السوري المعارض محمد السرميني ان النظام السوري يماطل في تنفيذ وقف اطلاق النار، مشيرا الى حدوث تفجيرات واعتقالات واطلاق نار في سوريا يوم الخميس.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له إن مدنيا قتل على يد النظام في ريف حماة في وسط سوريا وذلك بالرغم من دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ صباح اليوم الخميس.

دعوة

Image caption قال الناتو إنه يأخذ على محمل الجد مسألة حماية الدول الاعضاء فيه

ومن جهة أخرى، دعت وزارة الداخلية السورية اللاجئين السوريين الذين فروا من اعمال العنف الى العودة الى منازلهم، وذلك بعد ساعات على دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ.

واورد التلفزيون السوري ان وزارة الداخلية "تدعو المواطنين الذين اضطروا رغما عن ارادتهم الى مغادرة بيوتهم، سواء داخل القطر او الى دول مجاورة، الى العودة اليها وعدم الالتفات للدعايات والاخبار المضللة".

واسفرت اعمال العنف في سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات عن مقتل اكثر من عشرة الاف شخص بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، كما اسفرت عن نزوح عشرات الالاف من الاشخاص من مناطقهم الى مناطق اخرى داخل سوريا او الى الدول المجاورة.

لافروف

مصدر الصورة AP
Image caption دعا لافروف الدول العربية والغربية إلى عدم تشجيع المعارضة السورية

ومن جهة أخرى، دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الى اعطاء خطة كوفي عنان وقتا كافيا، وحث الدول العربية والغربية على عدم تشجيع المعارضة.

وصرح لافروف لوسائل اعلام روسية ان "الهدف هو ان تشارك الاطراف في سوريا كافة في المفاوضات.

واضاف لافروف الذي تحدث على هامش اجتماع وزراء خارجية مجموعة الثماني "لا استبعد حصول استفزازات. ولذا فان وجود مراقبين على الارض مهم جدا" داعيا الى ارسال هؤلاء المراقبين "في اسرع وقت".

وتسعى روسيا للتاثير على المعارضة "لكنه من الواضح ان بعض شركائنا على الساحة الدولية يقولون اشياء اخرى للمعارضة ويدفعونها الى اعتماد موقف متشدد".

واضاف لافروف "سمعنا من بعض العواصم الغربية والعربية تصريحات مفادها ان خطة عنان فشلت قبل اقتراحها حتى. وتثبت هذه التصريحات بان هناك اشخاصا لا يريدون نجاح مهمة عنان".

وكان لافروف يتحدث على هامش اجتماع مجموعة الثماني في واشنطن. ودعا الرئيس الاميركي باراك اوباما والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل في الوقت نفسه الى تحرك "اكثر حزما" في مجلس الامن الدولي حول سوريا، ودعا وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيلي روسيا الى ان تنأى بنفسها عن نظام دمشق.

ورحبت الصين بسريان الهدنة ووصفتها بأنها خطوة مهمة باتجاه التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، مضيفة أنها تأمل في أن تواصل الحكومة السورية اتخاذ خطوات ملموسة لدعم خطة السلام التي توسط فيها عنان.

تأكيد

من جهة اخرى أكد حلف شمال الاطلسي (الناتو) الخميس انه "يحمل على محمل الجد" مسألة حماية الدول الاعضاء فيه بعد ان قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان تركيا يمكن ان تستند الى المادة الخامسة من معاهدة الحلف لحماية حدودها مع سوريا.

وصرحت كارمن روميرو المتحدثة باسم الحلف الاطلسي "نتابع الوضع عن كثب وسنواصل القيام بذلك"، مضيفة أن الناتو "قلق جدا لما يحدث في سوريا، خصوصا الحوادث الاخيرة على الحدود مع حليفنا التركي".

وتابعت ان "العالم اجمع يراقب سوريا، والعالم باسره يريد ان تنتهي اعمال العنف غير المقبولة" في سوريا".

المزيد حول هذه القصة