اجتماع لوزراء خارجية دول الخليج بشأن الجزر المتنازع عليها بين الامارت وايران

أحمدي نجاد لدى زيارته لجزيرة ابو موسى مصدر الصورة ISNA
Image caption تتنازع ايران والامارات بشأن السلطة على جزر ابو موسى وطنب الصغرى وطنب الكبرى.

قال مسؤول إماراتي يوم الجمعة إن وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي سيعقدون اجتماعا خاصا في الرياض بعد زيارة الرئيس الايراني جزيرة في الخليج تتنازعها ايران والامارات.

وقال المسؤول إن وزراء مجلس التعاون الخليجي سيعقدون اجتماعهم في الرياض يوم الاربعاء المقبل بناء على طلب الامارات التي استدعت سفيرها من طهران يوم الخميس اثر زيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد لجزيرة ابو موسى المتنازعة.

وقد استدعت ابو ظبي سيف محمد الزعابي سفيرها لدى طهران "للتشاور" بعد يوم من ادانة زيارة الرئيس الايراني بوصفها "انتهاك سافر للسيادة الامراتية".

وتزعم كل من الامارات وايران السيادة على جزيرة ابو موسى وجزيرتين اخريين جنوبي الخليج.

وقالت وكالة الانباء الايرانية الرسمية إن احمدي نجاد اكد في زيارته يوم الاربعاء على الوثائق التاريخية التي تفيد "بأن الخليج الفارسي فارسي".

وقال أحمدي نجاد إن "الخليج الفارسي" يستمد اسمه من "الثقافة والحضارة والرأي السائد" في المنطقة.

وقد سيطرت إيران ابان حكم الشاه على جزيرة ابو موسى وجزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى عام 1971 عندما استقلت الامارات عن بريطانيا.

وقد وضعت ابو موسى، وهي الجزيرة الوحيدة المأهولة بين الجزر الثلاث، تحت السيطرة المشتركة بين ايران والشارقة، التي اصبحت جزءا من الامارات.

وتقول ابو ظبي إن ايران استولت على الجزيرة وبنت عليها مطارا وقاعدة عسكرية.

وقد ادانت الامارات زيارة أحمدي نجاد، وقالت صحيفة البيان الامراتية إنها محاولة "لتصدير المشكلات الداخلية للخارج" بينما وصفتها صحيفة الاتحاد بأنها "اعتداء صارخ على سيادة الامارات".