حكومة كردستان العراق: حبس رئيس مفوضية الانتخابات يهدد العملية الديمقراطية

العراق مصدر الصورة AFP
Image caption بغداد تقول إن احتمال إطلاق الحيدري يتقرر الأحد

دعت حكومة منطقة كردستان العراق إلى الافراج عن رئيس المفوضية العليا للانتخابات وعضو اخر بها اعتقلا بتهمة الفساد.

ووصفت حكومة المنطقة التي تتمع بحكم ذاتي، هذه الخطوة من قبل سلطات بغداد بأنها " تهدد العملية الديمقراطية في البلاد".

وكانت السلطات العراقية اوقفت الحيدري واحد اعضاء مفوضية الانتخابات ويدعى كريم التميمي مساء الخميس على خلفية مكافأة بقيمة 130 دولار قدمها الحيدري لاحد الموظفين.

وقال بيان لمتحدث باسم الرئاسة الكردية ان ذلك يظهر استخفاف الحكومة المركزية بالاجراءات الديمقراطية في العراق.

وأضاف ان قرار اعتقال فرج الحيدري وكريم التميمي بمثابة خرق صارخ وانتهاك خطير للعملية السياسية.

واضاف ان مثل هذا القرار يستهدف استقلال مفوضية الانتخابات وانه يدعو السلطات الى اعادة النظر في امر الاعتقال فورا والامتناع عن مواصلة اهانة العملية الديمقراطية.

وكان عضو في مفوضية الانتخابات العراقية قد أعلن الجمعة ان رئيس المفوضية فرج الحيدري سيبقى موقوفا حتى الاحد بموجب قرار من احد قضاة هيئة النزاهة، التي تحقق في قضايا الفساد داخل المؤسسات العراقية.

على صعيد آخر، قال ناطق باسم وزارة العدل العراقية إن حامد يوسف حمادي، الذي كان وزيرا للاعلام ابان حكم الرئيس الاسبق صدام حسين، قد اطلق سراحه من السجن الذي قضى فيه اكثر من ست سنوات.

المزيد حول هذه القصة