مسلحون يطلقون النار على نقطة تفتيش للشرطة في سيناء

بدو سيناء
Image caption الشهور الماضية قام بدو غاضبون يطالبون باطلاق سراح اقاربهم المحتجزين منذ سنوات دون محاكمة باغلاق الطرق واحتجاز سائحين.

قال مسؤولون امنيون مصريون إن مسلحين وصفوهم بالاسلاميين يقودون مركبات تحمل اسلحة آلية فتحوا النار على نقطة تفتيش للشرطة في سيناء، فقتلوا شرطيين وأصابوا آخر.

وأضاف المسؤولون أن الشرطة فتحت النار على المهاجمين ولكنها فشلت في ايقافهم.

وتمكن المسلحون من الفرار من موقع الهجوم جنوب مدينة العريش.

وصعد المسلحون هجماتهم في سيناء مغتنمين فرصة الفراغ الامني اثر الانتفاضة التي أطاحت الرئيس حسني مبارك.

يشار إلى أن الاجواء الامنية المتوترة في سيناء تعود في درجة كبيرة إلى الخلاف بين القبائل البدوية في المنطقة والاجهزة الامنية التي يتهمونها بإساءة معاملتهم اثناء حكم مبارك.

وكانت الشرطة المصرية قد القت القبض على مئات من بدو سيناء اثر سلسلة من التفجيرات الارهابية في منتجعات سيناء في العقد الماضي.

وفي الشهور الماضية قام بدو غاضبون يطالبون باطلاق سراح اقاربهم المحتجزين منذ سنوات دون محاكمة باغلاق الطرق واحتجاز سائحين للضغط على الحكومة لاطلاق سراح اقاربهم.

وفي مدينة السويس المجاورة قتل شخص واصيب 24 اخرون في حريق استمر 20 ساعة في منشآت تخزين تابعة لشركة للنفط في المدينة.

وقالت الشرطة إنه يتم التحقيق في الامر لمعرفة اسباب الحريق الذي اتى على عشرة آلاف طن من الوقود الخام أو نحو 20 بالمئة من قدرة الشركة على الانتاج، حسبما قالت مصادر فيها.

وقال هاني ضاحي أحد المسؤولين في الشركة إن الحريق لن يؤثر على السوق المحلية لأن معظم انتاج الشركة مخصص للتصدير.