العراق: اطلاق سراح رئيس مفوضية الانتخابات بكفالة

الحيدري مصدر الصورة AFP
Image caption الحيدري متهم يتقديم 130 دولار لموظف

قال فرج الحيدري، رئيس مفوضية الانتخابات بالعراق، إنه وزميل له في المفوضية قد اطلق سراحهما بكفالة يوم الاحد.

وكان الحيدري وكريم التميمي قد اعتقلا في الاسبوع الماضي بموجب قرار اصدره احد قضاة هيئة النزاهة.

وكانت السلطات العراقية اوقفت الحيدري والتميمي مساء الخميس على خلفية مكافأة بقيمة 130 دولار قدمها الحيدري لاحد الموظفين.

وكانت وكالة الانباء الفرنسية قد نقلت عن عضو في المفوضية رفض الكشف عن اسمه قوله ان "الحيدري والتميمي سيبقيان محتجزين بموجب قرار قاض من هيئة النزاهة حتى يوم الاحد".

وكان المسؤول المذكور اضاف ان "التحقيق سينجز" بعد عطلة نهاية الاسبوع يومي الجمعة والسبت، رافضا الكشف عن موقع السجن الذي اودع فيه الرجلان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن الحيدري قوله "انا الآن خارج مركز الشرطة"، مضيفا ان التميمي قد اطلق سراحه هو الآخر.

واضاف الحيدري ان "القاضي اخلى سبيلنا بكفالة تبلغ 15 مليون دينارا عراقيا (12500 دولار) لكل منا."

ولدى سؤاله عما اذا كانت الدعوى القضائية المقامة ضده ستمضي قدما، قال الحيدري "اعتقد ذلك، الامر بيد القاضي."

واضاف "اريد ان اشكر كل العراقيين الذين آزروني، فإني اشعر ان معظم العراقيين يقفون معي."

ويعتبر الحيدري (64 عاما) الذي يرأس المفوضية منذ 2007 احد خصوم قائمة دولة القانون النيابية التي يقودها رئيس الوزراء نوري المالكي كونه رفض خلال انتخابات 2010 التشريعية اعادة فرز الاصوات في جميع انحاء البلاد كما كان يطالب المالكي.

وفي يونيو/حزيران 2010 طالب المالكي البرلمان بسحب الثقة من الحيدري الا ان الاحزاب الاخرى رفضت المضي في ذلك.

المزيد حول هذه القصة