اليمن: مقتل 3 على الاقل من مسلحي القاعدة في غارة جوية

قالت وزارة الدفاع اليمنية يوم الاحد إن ثلاثة من عناصر "تنظيم القاعدة" قتلوا في غارة جوية نفذت في جنوبي البلاد.

وكان مسؤول امني يمني قد قال، في تصريح اوردته وكالة فرانس، إن الغارة، التي شنت في وقت متأخر من يوم السبت نفذتها طائرة امريكية بلا طيار، وانها استهدفت سيارة تقل عناصر من تنظيم القاعدة في محافظة البيضاء الجنوبية.

الا ان وزارة الدفاع اصرت على ان طائرات يمنية هي التي نفذت الغارة.

عدن

وكانت الشرطة اليمنية قد قالت يوم امس السبت إن 12 شخصا قتلوا في هجوم للقاعدة على نقطة تفتيش في مدينة عدن جنوبي اليمن.

وقال مسؤولون إن اربعة من رجال الامن وثمانية مسلحين قتلوا في الهجوم.

ووقع الهجوم عند نقطة تفتيش على مشارف المدينة.

واستولى مسلحون على صلة بجماعات اسلامية على مناطق في جنوب اليمن خلال الاضطرابات التي شهدتها البلاد العام الماضي.

وقتل المئات في الاسابيع القليلة الماضية في الاشتباكات بين المسلحين وقوات الامن في المناطق المحيطة بعدن.

"طرد"

وكان مصدر عسكري يمني كشف لبي بي سي عن قرب طرد مسلحي القاعدة من المدن التي سيطروا عليها في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وذكر المصدر أن القوات الحكومية أحرزت تقدما كبيرا في اتجاه القضاء على مسلحي القاعدة في المحافظة بعد وصول قوات مكافحة الارهاب ومشاركة اللجان الشعبية في العمليات القتالية.

وأشار المصدر الى مقتل ما لايقل عن 190 عنصرا من مسلحي القاعدة خلال مواجهات الايام الأربعة الماضية، بعد مشاركة قوية لمسلحي اللجان الشعبية التي شكلها أخيرا السكان المحليون، وكان لدورها أثر ايجابي واسع في التقدم الميداني على مسلحي القاعدة، وفق المصدر العسكري.

ونفى من يسمون أنصار الشريعة في بيان لهم سقوط مسلحين قتلى أو أسرى في صفوفهم.

ويواجه مسلحو أنصار الشريعة معارضة شعبية واسعة لقناعة الكثير من اليمنيين بأن معظم أولئك المسلحين هم من أنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح وينفذون أجندة خاصة به، ولذا بات اليمنيون يطلقون عليهم اسم "قاعدة السلطة."

المزيد حول هذه القصة