العفو الدولية: أزمة حقوق الانسان بالبحرين مستمرة رغم وعود الاصلاح

مظاهرة مصدر الصورة Reuters
Image caption الاحتجاجات المناهضة للحكومة استمرت قبيل انعقاد سباق السيارات

قالت منظمة العفو الدولية إن انتهاكات حقوق الانسان ما زالت مستمرة في البحرين رغم وعود الاصلاح التي تعهدت بها السلطات البحرينية.

وقالت المنظمة الدولية في تقرير إنها ما تزال تتلقى تقارير عن حدوث حالات تعذيب وانتهاك لحقوق الانسان.

وبينما تستعد البحرين لتنظيم بطولة سباقات "الفورمولا ون" للسيارات، حذرت المنظمة من" انه لا ينبغي لاي أحد ان يقع تحت وهم ان ازمة حقوق الانسان في البلد انتهت".

ووفقا لما ذكرته حسيبة حاج صحراوي، المديرة المساعدة للمنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" اصلاحاتهم مست فقط السطح".

يذكر ان 40 شخصا قتلوا واعتقل 1600 آخرون في الاضطرابات التي شهدتها البلاد العام الماضي.

وقالت حسيبة إن" السلطات تحاول تصوير البلد وكأنه يسير على طريق الاصلاح الا اننا ما زلنا نتلقى تقارير خاصة بالتعذيب واستخدام القوة المفرطة وغير الضرورية ضد الاحتجاجات".

واوردت المنظمة في تقريرها عدة حوادث لمعتقلين تعرضوا للتعذيب الجسدي من بينهم صبي في الثامنة عشرة من العمر يدعى حسن اعتقل في يناير/ كانون الاول الماضي.

وتتقل المنظمة عن حسن قوله انه اجبر على الوقوف لمدة 11 ساعة وضرب على قدميه بخرطوم مياه وتلقي تهديدا بالاغتصاب.

وقالت المنظمة إن اعداداً كبيرة من المحتجين زج بهم في السجون دون محاكمة عادلة و لم يطلق سراحهم حتى الآن.

يذكر أن انتقادات لاذعة وجهت لمنظمي سباقات الفورميلا ون" لعزمهم تنظيم السباق في البحرين.

كما دعت المعارضة الشيعية الى اسبوع من الاحتجاجات والمظاهرات تتزامن مع السباق المقرر اجراؤه الاحد المقبل

المزيد حول هذه القصة