1200 معتقلا يبدأون اضرابا عن الطعام في يوم الاسير الفلسطيني

فلسطينيات يلوحن بالإعلام خلال تبادل للأسرى مصدر الصورة Getty
Image caption يقدر عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية بحوالي 4700

بدأ 1200 معتقلا فلسطينيا الثلاثاء إضرابا عن الطعام في السجون الإسرائيلية بمناسبة يوم الاسير الفلسطيني.

وأكدت سيفان وايزمان المتحدثة باسم مصلحة السجون الاسرائيلية أن نحو 2300 معتقلا فلسطينيا رفضوا تناول وجباتهم اليومية، بينما "قال نحو 1200 اسيرا إنهم بدأوا اضرابا عن الطعام".

وأضافت أن ثماني اسيرات فلسطينيات ايضا اعلن رفضهن الطعام تضامنا مع الاسرى.

وتابعت قائلة "نحن في مصلحة السجون الاسرائيلية تعاملنا مع الاضراب عن الطعام في السابق، ومستعدون لفعل ذلك مرة اخرى الان".

ويحيي الفلسطينيون الثلاثاء يوم الاسير الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة للتضامن مع نحو 4700 فلسطيني معتقلين في السجون الاسرائيلية.

وقال وزير الاسرى عيسى قراقع لوكالة فرانس برس "كان من المفترض ان يبدا 1600 اسيرا الاضراب عن الطعام لكن هناك اختلافا بين الاسرى داخل السجون، وهذا ما منع كل الاسرى من الدخول في الاضراب".

واضاف "لكن الاضراب بدأ اليوم، ولو كان بهذا العدد سيؤدي الى ارتفاع الاعداد في الايام القادمة".

من جهتها قالت اماني سراحنة من نادي الاسير الفلسطيني إن "خطوة اليوم ستكون الاولى، وهناك تقديرات بانضمام كافة الاسرى على اقل تقدير في نهاية الشهر".

ويفترض ان تطلق اسرائيل الثلاثاء سراح الاسير خضر عدنان الذي اضرب عن الطعام لمدة 66 يوما، وهذا هو الاضراب الاطول عن الطعام لمعتقل فلسطيني احتجاجا على اعتقاله الاداري دون توجيه اي تهمة له.

واعتقل عدنان الذي يعمل خبازا في 17 كانون الاول/ديسمبر الماضي وتم تحويله الى الاعتقال الاداري لمدة اربعة اشهر.

وقد بدأ اضرابا عن الطعام منذ اليوم الاول لحبسه احتجاجا على اعتقاله اداريا بدون اتهام وعلى اساءة معاملته.