محكمة سعودية تحكم على ناشط بالسجن 4 سنوات

مظاهرة في السعودية مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مظاهرة في السعودية

أصدرت محكمة سعودية حكما بالسجن 4 سنوات على الناشط محمد البجادي بعد تأييده عائلات تظاهرت أمام وزارة الداخلية في الرياض مطالبة بالإفراج عن أقارب معتقلين، وفقا لناشطين.

وقال الناشطون إن البجادي بدأ إضرابا عن الطعام قبل شهر.

وقال الناشط فوزان الحاربي لوكالة أنباء رويترز "أخذ البجادي حين علم أمر إضرابه عن الطعام إلى محكمة جنائية في الرياض، ورغم اعتراضه على شرعية المحكمة إلا أنها اصدرت حكما بحقه".

وأرسل البجادي رسالة بخط يده إلى الناشط محمد القحطاني يقول فيها إن التهم الموجهة إليه تتضمن تشكيل رابطة لحقوق الإنسان والإساءة لسمعة المملكة في وسائل الإعلام والتشكيك باستقلالية القضاء وتشجيع أقرباء المعتقلين السياسيين على التظاهر وحيازة كتب محظورة.

وقال متحدث باسم وزارة العدل انه لا يستطيع التعليق على الموضوع، وكان متحدث باسم وزارة الداخلية قد نفى الشهر الماضي أن يكون البجادي قد بدأ إضرابا عن الطعام وقال انه "في حالة صحية جيدة وانه يأكل بشكل منتظم".

ولم يتسن التأكد من حالة البجادي الصحية من مصادر مستقلة.

وتنظر المحكمة الجنائية المذكورة في قضايا أمنية، منها قضايا المتشددين الإسلاميين المتهمين بتنفيذ هجمات مسلحة.

ويقول البجادي ونشطاء آخرون إن المحكمة تجري المحاكمات في السر وتجرد المتهمين من حقوقهم القانونية كالتشاور مع محامين، وان المحكمة تدار من قبل وزارة الداخلية، بينما تقول وزارة العدل أن المحكمة تتبعها.

وقالت منظمة العفو الدولية في بيان أصدرته الاثنين إن البجادي "سجين ضمير" اعتقل بسبب ممارسته حقه في حرية التعبير بشكل سلمي" وطالبت بإطلاق سراحه فورا.

وتقول منظمة الحقوق المدنية السعودية ان 30 ألف شخص محتجزون في مراكز اعتقال بينهم ناشطون سياسيون، بينما تقدر "الرابطة الأولى لحقوق الإنسان" عددهم بـ 12-15 ألفا.

وكانت وزارة الداخلية السعودية قد قالت انها تحتجز5696 "متشددا" معظمهم مثل أمام محكمة، وتقول انه لا يوجد بينهم ناشطون سياسيون.

المزيد حول هذه القصة