البحرين: الشرطة تستخدم قنابل الصوت لتفريق محتجين في المنامة

مظاهرات في المنامة مصدر الصورة Reuters
Image caption المحتجون طالبوا بالإفراج عن المعارض عبد الهادي الخواجة وإلغاء سباق الجائزة الكبرى

اندلعت اشتباكات في العاصمة البحرينية المنامة بين محتجين وقوات الشرطة التي ألقت قنابل الصوت على مسيرة احتجاجية خارج مقر معرض ثقافي مقام على هامش سباق الجائزة الكبرى للسيارات المقرر الأحد المقبل.

وصرح صحفي بحريني لبي بي سي بأن المحتجين رددوا هتافات " تسقط تسقط فورمولا وان" وطالبوا بالإفراج عن الناشط المعارض عبد الهادي الخواجة.

ويضرب الخواجة عن الطعام منذ شهرين احتجاجا على حكم السجن المؤبد الذي صدر بحقه في يونيو / حزيران الماضي.

وكان محامي الخواجة قد صرح في وقت سابق لبي بي سي بأنه أزال الأنبوب الذي يمده بالغذاء عن طريق الوريد.

وقال محمد الجيشي إن الخواجة أبلغ زوجته أنه يرفض الآن تناول أي طعام أو سوائل ويكتفي بشرب الماء.

وأضاف أن موكله لم يجد مفرا من اللجوء إلى هذه الطريقة حتى تستجيب السلطات لحل قضية احتجازه.

طعن

وكانت محكمة عسكرية قد اصدرت الحكم على الخواجة بتهمة التآمر على الدولة، ولكن منظمة العفو الدولية قالت الشهر الماضي إن محاكمته كانت غير عادلة بالمرة إذ بنت المحكمة قرارها على اعتراف انتزع منه بالقوة.

ومن المقرر أن تنظر المحكمة العليا في البحرين يوم الاثنين المقبل طلب الطعن المقدم من الخواجة على الحكم بسجنه.

واتخذ الاتحاد الدولي للسيارات (FIA)، الجهة المنظمة لبطولة سباقات الفورمولا وان قرارا بإقامة سباق البحرين للجائزة الكبرى في موعده المحدد في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

وكان سباق العام الماضي قد ألغي بسبب مقتل 35 شخصا خلال الاضطرابات التي شهدتها البحرين.

ويطالب معارضون بحرينيون بالغاء السباق نظرا "لارتباطه الوثيق بالاسرة المالكة" المطالبة من جانب المعارضة الشيعية باجراء اصلاحات واحترام حقوق الانسان.

فوضى

وقال الصحفي البحريني، الذي تحدث إلى بي بي سي ولم يكشف عن اسمه خوفا من السلطات، إن احتجاجات الأربعاء اتسمت بالفوضى ووقعت أمام "باب البحرين" الذي يقع في مدخل السوق في المدينة القديمة بالمنامة.

وأضاف أنه في بداية الأمر، طالبت السلطات المحتجين بمغادرة المكان. وعندما رفض المحتجون أطلقت الشرطة قنابل الصوت على المتظاهرين.

وأوضح الصحفي أن الشرطة استخدمت أيضا الرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين بينما حلقت مروحيات الشرطة في السماء.

المزيد حول هذه القصة