كلينتون تطالب بقرار دولي جديد يجبر النظام السوري على تطبيق خطة عنان

سوريا مصدر الصورة
Image caption بان كي مون يؤكد تصاعد العنف رغم اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا

طالبت الولايات المتحدة باصدار قرار دولي ملزم لإجبار النظام السوري على تطبيق خطة كوفي عنان لتسوية الأزمة السورية سلميا.

وقالت هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية، خلال مباحثات مع دبلوماسيين غربيين وعرب كبار في باريس، إنه يجب استصدار قرار جديد يفرض حظر على تزويد سوريا بالسلاح وفرض عقوبات أكثر صرامة عليها في حالة امتناعها عن الالتزام بوقف إطلاق النار.

ولم تصل كلينتون لحد الدعوة إلى تدخل عسكري خارجي في سوريا. غير أنها أشارت إلى أن الوقت قد حان لاتحاذ تدابير عقابية أشد ضد النظام السوري.

وجاءت الدعوة الأمريكية بعد ساعات من إعلان أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون الخميس أن دمشق لا تلتزم بوقف إطلاق النار، الذي بدأ سريانه الأسبوع الماضي ، مشيرا إلى أن العنف يتصاعد في سوريا.

وكانت الامم المتحدة والحكومة السورية قد توصلتا الى اتفاق يضع الاطر العامة لنشر مراقبي الامم التحدة لمراقبة الهدنة التي تم التوصل اليها بموجب خطة السلام الدولية.

وقال متحدث باسم كوفي عنان، مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية الخاص الى سوريا، ان الاتفاقية تغطي الجوانب العملية من مهمة مراقبي الامم المتحدة، والمسؤوليات المنوطة بالحكومة السورية.

وقال بيان صدر عن وزارة الخارجية السورية ان "هذه الاتفاقية الاولية تهدف الى تسهيل مهام المراقبين في اطار السيادة السورية".

المزيد حول هذه القصة