المالكي: تركيا دولة معادية تتبع نهجا طائفيا

المالكي مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تتهم اطراف عديدة المالكي بمحاولة الاستئثار بالسلطة

وصف رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تركيا "بالدولة المعادية" التي تنتهج "نهجا طائفيا"، وذلك في احدث حلقة من مسلسل التراشق اللفظي بين المالكي ونظيره التركي.

وكان المالكي يرد على تصريحات نسبت الى رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان يوم الخميس الماضي اتهم فيها المالكي باذكاء نار الفتنة بين الشيعة والسنة والاكراد في العراق بسياساته الانانية، حسب تعبيره.

وجاء في تصريح نشره المالكي في موقعه الالكتروني يوم الجمعة "تمثل التصريحات التي ادلى بها السيد اردوغان مؤخرا عودة جديدة الى التدخل السافر في شؤون العراق الداخلية. ان لتصريحات اردوغان بعدا طائفيا، والاصرار على اتباع هذه السياسات الداخلية والاقليمية ستؤذي المصالح التركية وتجعلها دولة معادية في اعين الجميع."

واتهم المالكي تركيا بالسعي للهيمنة على المنطقة.

وكان التوتر الطائفي قد تصاعد في العراق في ديسمبر / كانون الاول الماضي عندما حاولت حكومة المالكي التي يهمين عليها الشيعة تنحية نائب رئيس الوزراء السني صالح المطلگ ومن ثم اصدرت مذكرة القاء قبض بحق نائب الرئيس السني ايضا طارق الهاشمي بتهمة الارهاب.

وكان اردوغان قد ادلى بتصريحاته عقب لقائه في اسطنبول برئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني.

وكان رئيس الحكومة التركية قد حذر مسبقا من ان بلاده لن تقف مكتوفة الايدي اذا اندلع صراع طائفي في العراق.

المزيد حول هذه القصة