ايران تقول انها تصنع طائرة تجسس تحاكي طائرة امريكية سقطت عندها العام الماضي

ايران مصدر الصورة Reuters
Image caption تقول ايران انها اسقطت الطائرة الامريكية وواشنطن تشكك

تقول ايران انها بدأت تصنيع نسخة من طائرة التجسس بدون طيار (سنتنل) الامريكية التي سقطت في ايران العام الماضي.

وقال مسؤولون ان الجيش الايراني "بدأ تصنيع نسخة من طائرة استطلاع امريكية بدون طيار استولى عليها العام الماضي بعدما فك تشفير برنامجها الالكتروني" حسب ما ذكرت وسائل الاعلام الايرانية الاحد.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن الجنرال امير علي حاجي زاده، قائد قسم الطيران بالحرس الثوري الايراني، قوله ان المهندسين في المراحل النهائية من فك شفرة البيانات من الطائرة سنتنل التي سقطت في ديسمبر/كانون الاول قرب الحدود الافغانية.

وقالت ايران ان الطائرة اسقطت، لكن واشنطن تشكك في ذلك وتقول ان الانظمة الامنية للطائرة تعني ان من المستبعد ان تحصل ايران على معلومات قيمة من الطائرة التي صنعتها شركة لوكهيد مارتن.

ونقلت وكالة فارس للانباء عن حاجي زاده قوله: "على الامريكيين ان يدركوا حجم اختراقنا للطائرة. خبراؤنا لديهم فهم كامل لمكوناتها وبرامجها".

ويعلن الجيش الايراني بانتظام عن تطورات دفاعية وهندسية لكن بعض الخبراء يشككون في مصداقية هذه التقارير.

وتستخدم الطائرة سنتنل ار-كيو 170 Sentinel R-Q على نطاق واسع منذ 2010 في افغانستان وباكستان.

ويقول محللون انها لعبت دورا في الوصول لاسامة بن لادن العام الماضي.

وقال مسؤول دفاعي ايراني حديثا ان طهران تلقت طلبات عديدة للحصول على معلومات بشأن الطائرة وان الصين وروسيا أبديتا الاهتمام الأكبر في هذا الصدد.

واثار فقد الطائرة بعض المخاوف من ان التكنولوجيا المتطورة قد تسقط في ايدي دول تطور طائرات بدون طيار خاصة بها.

ويتركز القلق الاساسي على الطبقات الخارجية التي تغلف سطح الطائرة وتجعلها تتفادى اجهزة الرادار.

المزيد حول هذه القصة