مصر: استبعاد أحمد شفيق من انتخابات الرئاسة بموجب قانون العزل السياسي

أحمد شفيق مصدر الصورة AFP
Image caption القانون لا يسري على من شغلوا مناصب وزارية

قررت لجنة الانتخابات الرئاسية في مصر استبعاد أحمد شفيق آخر رئيس حكومة في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك من الترشح للانتخابات.

جاء ذلك غداة إقرار المجلس العسكري الحاكم قانون العزل السياسي الذي يستهدف منع بعض رموز النظام السابق من خوض السباق الرئاسي.

ويقول البعض إن القانون يشكل وصاية على الناخبين، ولكن نائب رئيس حزب الوسط في مصر عصام سلطان اعتبر أن القانون يعبر عن إرادة المصريين.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة صدق يوم امس الاثنين على "قانون مباشرة الحقوق السياسية" والذي يفرض العزل السياسي على رموز نظام الرئيس السابق حسني مبارك.

وقالت صحيفة الاهرام المصرية إن المجلس العسكري برئاسة المشير حسين طنطاوي أرسل موافقته إلى مجلس الشعب الذي كان قد أقر القانون في 12 أبريل/نيسان الجاري.

يذكر ان شفيق هو الوحيد من بين المرشحين حاليا الذي ينطبق عليه القانون الجديد بعد ان ستبعدت اللجنة بالفعل عمر سليمان نائب الرئيس السابق لأسباب تتعلق بالتوكيلات التي قدمها.

ويقضي القانون بالحرمان لمدة عشر سنوات "كل من عمل خلال السنوات العشر السابقة على 11 فبراير سنة 2011 رئيسا للجمهورية أو نائبا لرئيس الجمهورية أو رئيسا للوزراء أو رئيسا للحزب الوطني الديمقراطي المنحل أو أمينا عاما له أو كان عضوا بمكتبه السياسي أو أمانته العامة".

ولم يتضمن من شغلوا مناصب وزارية ما يعني أن عمرو موسى الأمين العام السابق للجامعة العربية وكان قبلها وزيرا لخارجية مصر لن يتأثر بهذا التشريع.

المزيد حول هذه القصة