جرح أربعة من رجال الشرطة في انفجار بالبحرين

مصادمات في البحرين مصدر الصورة AFP
Image caption البحرين شهدت أخيرا اضطرابات

أعلن مسؤول في الشرطة البحرينية إصابة أربعة من رجال الشرطة في انفجار أثناء اشتباكات مع المتظاهرين المناوئين للحكومة مساء الثلاثاء في قرية دراز ذات الأغلبية الشيعية غربي العاصمة المنامة.

وصرح مدير عام مديرية شرطة المحافظة الشمالية أن "تفجيرا ارهابيا وقع في قرية الدراز" استهدف دورية كانت تتولى تأمين دخول سيارات الدفاع المدني إثر ورود بلاغ عن اندلاع حريق بأحد المحلات التجارية.

ووصف المصدر الحريق بأنه" عمل تخريبي"، وقال أن الأجهزة المختصة بدأت عمليات البحث والتحري لملاحقة مرتكبي هذا العمل.

وقال شهود عيان إنه بعد الانفجار قامت قوات الامن بتطويق المنطقة واغلاق مداخل الدراز.

وتمركزت الدوريات الامنية في محيط المنطقة فيما حلقت المروحيات على علو منخفض لتمشيط المنطقة.

وكانت قوات مكافحة الشغب في البحرين فرقت الثلاثاء بالغاز المسيل للدموع متظاهرين كانوا يحاولون الاقتراب من دوار اللؤلؤة في المنامة الذي حظرت فيه التجمعات بعدما كان مركز حركة الاحتجاج العام الماضي.

ووقعت الأسبوع الماضي بين الشرطة ومتظاهرين في ضواحي المنامة بعد تشييع رجل عثر عليه ميتا في موقع تظاهرة.

وتزامنت هذه الاضطرابات وفاة مع سباق الفورمولا واحد الذي نظم في البحرين لمدة ثلاثة ايام وانتهى الاحد.

وانتقد مدافعون عن حقوق الانسان تنظيم هذا الحدث الرياضي في خضم الازمة السياسية منذ التصدي لحركة الاحتجاج العام الماضي.

يذكر أن منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان تتهم قوات الأمن البحرينية باستخدام القوة المفرطة في تعاملها مع المحتجين.

وبحسب لجنة تحقيق مستقلة قتل 35 شخصا نتيجة "قمع" حركة الاحتجاج في شهري فبراير/شباط ومارس/آذار 2011

من جهتها تقول منظمة العفو الدولية ان ما لا يقل عن ستين شخصا قتلوا منذ فبراير 2011 .

الخواجة

على صعيد متصل، أعربت منظمات معنية بحقوق الإنسان في البحرين عن قلقها الشديد إزاء الحالة الصحية للناشط المعتقل عبد الهادي الخواجة، المُضرب عن الطعام منذ سبعة وسبعين يوما.

وقالت زوجة الخواجة لـ(بي بي سي) إنها علمت أن زوجها غير موجود في غرفته بالمستشفى، الذي نُقل إليه بعد بدء إضرابه عن الطعام.

ولكن وزارة الداخلية البحرينية قالت إن الناشط المعتقل في صحة جيدة ويحظى بالرعاية الطبية.

المزيد حول هذه القصة