الهلال الأحمر السوري يطالب بحماية طواقمه بعد مقتل متطوع في ريف دمشق

الهلال الأحمر السوري في حمص مصدر الصورة AFP
Image caption أكد الهلال الأحمر السوري التزامه بالحياد

طالب الهلال الاحمر السوري في بيان يوم الاربعاء الأطراف المعنية بحماية طواقمه أثناء عمليات تقديم المساعدة الى المحتاجين في سوريا.

جاء ذلك بعد مقتل أحد متطوعي المنظمة الثلاثاء في اطلاق نار في مدينة دوما في ريف دمشق.

ولم يتضمن البيان اي اشارة الى الجهة التي أطلقت النار، وأكد أن 21 متطوعا لا يزالون محاصرين في دوما دون أي تفاصيل حول الجهة التي تحصارهم أوظروف الحصار.

و أعرب رئيس منظمة الهلال الأحمر العربي السوري عبد الرحمن العطار، بحسب البيان ، عن "تعازيه الحارة وتعاطفه الصادق" مع عائلة القتيل وأصدقائه وزملائه.

وأكد إصرار المنظمة على متابعة تنفيذ رسالتها الانسانية التي تقضي بمساعدة كل من هم بحاجة "بغض النظر عن الانتماء السياسي أو الديني".

وطالبت المنظمة "الجهات المعنية باجراء تحقيق حول ملابسات استشهاد المتطوع وجرح المتطوع الآخر".

ودعت جميع الأطراف المعنية إلى حماية طواقم الإسعاف الموجودة في دوما والمتطوعين، وتسهيل إجلائهم بشكل آمن، مؤكدة التزامها بالحياد.

كما طالبت المنظمة بتسهيل عمل موظفيها والمتطوعين وتسهيل مرور سياراتها واحترام شارة الهلال الأحمر ، وعدم التعرض لهم وهم يقدمون العون والمساعدة

وأشارت إلى ضرورة الالتزام بالاتفاقيات التي وقعت عليها سوريا لا سيما اتفاقيات جنيف الخاصة بحماية العاملين في المجال الإنساني.

المزيد حول هذه القصة