مصر: الأخوان اختاروا التظاهر" الرمزي" بدل المشاركة في "جمعة انقاذ الثورة 2"

جمعة تقرير المصير مصدر الصورة AP
Image caption يطالب المتظاهرون بتسليم المجلس العسكرى الحاكم السلطة للمدنيين فى الموعد المحدد نهاية يونيو/حزيران المقبل دون تأجيل

شارك آلاف المتظاهرين في مظاهرة ميدان التحرير فى وسط القاهرة حملت اسم "جمعة إنقاذ الثورة 2" التى دعا إليها عدد من القوى السياسية.

ورفعت المظاهرة عدة مطالب منها تعديل المادة 28 من الإعلان الدستوري وتغيير أعضاء اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات الرئاسية وتسليم المجلس العسكرى الحاكم السلطة للمدنيين فى الموعد المحدد نهاية يونيو/حزيران المقبل دون تأجيل.

ولم تشارك جماعة الاخوان المسملين في المظاهرة رغم إعلان الخميس المشاركة فيها. وقال المستشار الاعلامي لحزب الحرية والعدالة لبي بي سي احمد سبيع إن الجماعة فضلت المشاركة في مظاهرة رمزية ببقية المحافظات بدلا من النزول في التحرير الذي شهد مظاهرتين حاشدتين الاسبوعين.

ويقول عمرو جميل ، مراسل بي بي سي في القاهرة إن امتناع الاخوان عن المشاركة في مظاهرة الجمعة جاء بعد تنظيم مسيرة الخميس لدعم ترشيح الدكتور محمد مرسي لانتخابات الرئاسة بقلب القاهرة ، وهو ما قد يؤشر لبدء تركيز الجماعة في العمل الميداني لدعم مرشحها بالانتخابات .

ورفض المشاركة أحزاب الوفد والمصريون الأحرار والتجمع وكذلك حركة 6 أبريل (الجبهة الديمقراطية) وعدد من القوى والحركات الثورية.

وقالت حركة 6 أبريل، فى بيان تلقت "بي بي سي" نسخة منه، إن 6 أبريل لن تستجيب لدعوات أطراف تهدف لتحقيق أهداف خاصة بها، ولن تنجرف الحركة مرة أخرى لاستخدام القوى الثورية إلى معركة تصفية الحسابات بين القوى السياسية والسلطة لتحقيق أهداف حزبية للجماعة.

وقد تم وضع عدد من المنصات فى الميدان، منها المنصة الخاصة بالمؤيدين للمرشح الرئاسى المستبعد الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل والذين ينظمون اعتصاما فى الميدان منذ نحو اسبوع.

وكانت الجمعة الماضية شهدت احتشاد عشرات الالاف من المصريين في ميدان التحرير في مظاهرة ة دعا اليها العديد من القوى السياسية تحت شعار "جمعة تقرير المصير".

وقالت القوى المنظمة للمظاهرة، ومن بينها قوى ليبرالية وحركة السادس من أبريل، إنها تهدف الى استكمال أهداف الثورة، ومنع ترشح من تصفهم بفلول النظام السابق لانتخابات الرئاسة.

المزيد حول هذه القصة