انتخابات الرئاسة المصرية 2012: تسلسل زمني

مظاهرة مصدر الصورة BBC World Service
Image caption خرج العديد من المظاهرات لمطالبة المجلس العسكري بتسليم السلطة الى المدنيين في الموعد المقرر

ادلى المصريون بأصواتهم في 23 / 24 من شهر مايو/ ايار بالجولة الاولى في اول انتخابات رئاسية في البلاد بعد ثورة 25 يناير التي اطاحت بنظام حكم الرئيس السابق حسني مبارك.

وكانت نتائج الانتخابات الرئاسية المصرية في جولتها الاولى التي شارك فيها 13 مرشحا قد تمخضت عن فوز محمد مرسي بـ 5 ملايين و764952 صوتا.

وجاء شفيق في المرتبة الثانية بحصوله على 5 ملايين و505327 صوتا.

وحل المرشح حمدين صباحي في المرتبة الثالثة بحصوله على 4 ملايين و820273 صوتا.

ويخوض المرشحان الحاصلان على أعلى نسبة من الأصوات، وهما مرسي وشفيق، جولة الإعادة يومي 16 و17 يونيو/ حزيران.

وقد تعهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة - الذي يتولى إدارة شؤون البلاد منذ تنحي مبارك في 11 فبراير/شباط 2011 - بنقل السلطة إلى رئيس منتخب قبل الأول من يوليو/تموز المقبل.

وفيما يلي بعض أهم المنعطفات وابرز الاحداث التي مر بها الشارع السياسي المصري في سياق التنافس في سباق الرئاسة المصرية وانتخاب اول رئيس مصري بعد الثورة.

30 مارس/آذار 2011

المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر يصدر إعلانا دستوريا يتضمن مواد تنظم شروط الترشح للانتخابات الرئاسية. كما ينص على تولي لجنة قضائية تسمى "لجنة الانتخابات الرئاسية" الإشراف على الانتخابات وتكون قراراتها نهائية وغير قابلة للطعن.

19 مايو/أيار 2011

المجلس الأعلى للقوات المسلحة يصدر مرسوما بقانون خاص بتعديل بعض أحكام القانون الخاص بتنظيم مباشرة الحقوق السياسية.

14 يناير/كانون الثاني 2012

المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي يعلن تراجعه عن فكرة الترشح لرئاسة الجمهورية، وينتقد طريقة إدارة البلاد خلال مرحلة ما بعد الثورة وغياب أجواء الديمقراطية، بحسب تعبيره.

19 يناير/كانون الثاني 2012

المجلس الأعلى للقوات المسلحة يصدر مرسوما بقانون يتضمن تعديل بعض أحكام القانون رقم 174 لسنة 2005 الخاص بتنظيم الانتخابات الرئاسية قبل أيام من عقد مجلس الشعب المصري أولى جلساته في 23 يناير/كانون الثاني.

19 فبراير/شباط 2012

رئيس المحكمة الدستورية العليا فاروق سلطان يعقد مؤتمرا صحافيا يعلن فيه فتح باب الترشح بدءا من 10 مارس/آذار وحتى 8 أبريل/نيسان.

7 مارس/آذار 2012

لجنة الانتخابات الرئاسية تصدر قرارا بشأن قواعد تمويل الحملات الانتخابية يحدد عشرة ملايين جنيه مصري كحد أقصى لما ينفقه كل مرشح في حملته الانتخابية ومليون جنيه مصري كحد أقصى للإنفاق في حالة انتخابات الإعادة.

ويحظر القرار تلقي أية تبرعات من أي دولة أو جهة أجنبية أو منظمات دولية أو أي جهة يساهم في رأسمالها شخص أجنبي.

10 مارس/آذار 2012

بدء تلقي طلبات الترشيح لرئاسة الجمهورية. ولجنة الانتخابات الرئاسية تستقبل حتى 8 أبريل/نيسان أكثر من 1400 مواطن قدموا طلبات الترشح.

13 مارس/آذار 2012

أحمد محمد عوض وأبو العز الحريري يقدمان أوراق ترشحهما للجنة الانتخابات الرئاسية عن حزبي مصر القومي والتحالف الشعبي الاشتراكي على التوالي، ليكونا أول مَن يقدم أوراق الترشح رسميا للجنة.

30 مارس/آذار 2012

حازم صلاح أبو اسماعيل يصل إلى لجنة الانتخابات الرئاسية وسط الآلاف من مؤيديه ليقدم أوراق ترشحه رسميا.

31 مارس/آذار 2012

جماعة الإخوان المسلمين تتراجع عن قرارها السابق بعدم خوض الانتخابات الرئاسية، وتعلن في بيان مشترك مع ذراعها السياسية حزب الحرية والعدالة ترشيح نائب المرشد خيرت الشاطر لرئاسة الجمهورية.

6 أبريل/نيسان 2012

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقدم عمر سليمان نائب الرئيس السابق بطلب الترشح، بيد انه استبعد لاحقا من لجنة الانتخابات مع مرشحين اخرين

نائب الرئيس السابق عمر سليمان يتراجع عن قراره السابق بعدم الترشح لخوض انتخابات الرئاسة ويؤكد عزمه الترشح.

ويتوجه سليمان في الثامن من أبريل/نيسان، إلى مقر لجنة الانتخابات الرئاسية في الساعة الأخيرة قبيل اغلاق باب الترشح.

7 أبريل/ نيسان 2012

لجنة الانتخابات الرئاسية تصدر بيانا تؤكد فيه ان لديها ما يفيد بحصول والدة حازم صلاح أبو اسماعيل على جنسية أميركية.

8 أبريل/نيسان 2012

في آخر يوم لتقديم أوراق الترشح، جماعة الإخوان المسلمين تتقدم بترشيح رئيس حزب الحرية والعدالة محمد مرسي مرشحا احتياطيا على خلفية جدل حول الأهلية القانونية لخوض خيرت الشاطر السباق الرئاسي.

حزب الوسط يعلن تقدم عضو الحزب بمجلس الشعب عصام سلطان بمقترح لتعديل قانون الرئاسة لمنع رموز نظام الرئيس حسني مبارك من الترشح للانتخابات الرئاسية.

10 -11 أبريل/نيسان 2012

لجنة الانتخابات الرئاسية تعلن انها ستتلقى خلال يومين اعتراضات المرشحين أحدهم على الآخر.

وستقوم اللجنة بالفصل في الاعتراضات وبحث مدى موافقة المتقدمين لشروط الترشح وإخطار من لم تتوافر فيهم الشروط بعدم قبول طلب ترشحيه واستبعاده خلال يومي 12-13 أبريل/نيسان.

وتؤكد ان أيا من المرشحين يستطيع التظلم من قرارات الاستبعاد خلال يومي 14-15 أبريل/نيسان.

15 ابريل/نيسان 2012

اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في مصر تنتهي من فحص كافة ملفات المرشحين وتقرر استبعاد عشرة مرشحين ممن فقدوا شروط الترشح، وهم حازم صلاح أبوإسماعيل، عمر سليمان ،خيرت الشاطر، وأيمن نور، وحسام خيرت، ومرتضى منصور، وأحمد عوض الصعيدي، وإبراهيم الغريب، وأشرف بارومة، وممدوح قطب.

18 ابريل/نيسان 2012

اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة في مصر ترفض طعون المرشحين العشرة، الذين أخطروا باستبعادهم من السباق الرئاسي.

21 ابريل/نيسان 2012

المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة يجدد تعهد الجيش بتسليم السلطة في مصر إلى رئيس مدني منتخب، غير أنه لم يشر إلى ما إذا كان تسليم السلطة سيتم في الموعد المقرر سلفا وهو الثلاثون من شهر يونيو/ حزيران القادم بعد انتخاب رئيس للبلاد.

24 ابريل/نيسان 2012

المجلس الأعلى للقوات المسلحة يصدّق على "قانون مباشرة الحقوق السياسية" والذي يفرض العزل السياسي على رموز نظام الرئيس السابق حسني مبارك.

لجنة الانتخابات الرئاسية في مصر تستبعد أحمد شفيق آخر رئيس حكومة في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك من الترشح للانتخابات غداة إقرار المجلس العسكري الحاكم قانون العزل السياسي الذي يستهدف منع بعض رموز النظام السابق من خوض السباق الرئاسي.

25 ابريل/نيسان 2012

لجنة الانتخابات الرئاسية المصرية توافق على طلب الاستئناف الذي تقدم به احمد شفيق رئيس الوزراء السابق في عهد مبارك وتقرر السماح له بالترشح لخوض الانتخابات الرئاسية.

26 أبريل/نيسان 2012

إعلان لجنة الانتخابات الرئاسية القائمة النهائية للمرشحين، وتحدد اللجنة في بيانها، الذي اعلنته في مؤتمر صحفي عقد في القاهرة 13 مرشحا مؤهلا لخوض هذه الانتخابات وهم : عمرو موسى، عبد المنعم أبو الفتوح، حمدين صباحى، محمد سليم العوا، هشام البسطويسى، عبد الله الأشعل، محمد فوزى، محمد مرسى، خالد على، أحمد حسام خير الله، محمود حسام جلال، أبو العز الحريرى وأحمد شفيق.

وتؤكد على أن تبدأ الحملة الانتخابية في 30 أبريل/نيسان وتستمر على مدار 21 يوما حتى 21 مايو/أيار.

30 أبريل/نيسان 2012

انطلاق الحملة الانتخابية للمرشحين لرئاسة الجمهورية في أول انتخابات رئاسية بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني. ثلاثة عشر مرشحا يخوضون السباق الرئاسي.

2 مايو/ايار 2012

مصدر الصورة Reuters
Image caption خاض المرشحان الحاصلان على أعلى نسبة من الأصوات، وهما مرسي وشفيق، جولة الإعادة في يومي 16 و17 يونيو/ حزيران.

مقتل نحو عشرين شخصا وإصابة مائة على الأقل في اشتباكات بين مجهولين ومعتصمين من أنصار المرشح المستبعد حازم صلاح أبو اسماعيل حول مقر وزارة الدفاع في منطقة العباسية بالقاهرة.

مرشحا الرئاسة عبد المنعم أبو الفتوح ومحمد مرسي يعلنان تعليق حملتيهما للدعاية الانتخابية مؤقتا تعبيرا عن رفضهما لطريقة تعامل السلطات مع الاعتصام.

3 مايو/ايار 2012

لجنة الانتخابات الرئاسية تحيل ما وصفته بمخالفات دعائية ارتكبها 3 مرشحين للرئاسة هم عبد المنعم أبو الفتوح و محمد مرسي وعمرو موسى للنيابة العامة لاتخاذ اللازم قانونا.

المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر يجدد التزامه بتسليم السلطة في الثلاثين من شهر يونيو/ حزيران المقبل، نافيا أن تكون لديه رغبة في البقاء بالسلطة.

4 مايو/ايار 2012

المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية يعلن فرض حظر للتجول في كل الشوارع المؤدية لمقر وزارة الدفاع قرب ميدان العباسية شمال القاهرة بعد اشتباكات بين متظاهرين وقوات الجيش قرب وزارة الدفاع قتل خلالها جندي على الأقل وأصيب أكثر من 300 شخص.

8 مايو/ايار 2012

القضاء الاداري المصري يصدر قرارا بوقف تنفيذ قرار لجنة الانتخابات الرئاسية بإحالة ما يعرف إعلاميا بـ"قانون العزل السياسي" للمحكمة الدستورية العليا وما يترتب على ذلك من آثار، وهو ما أثار شكوك حول استمرار المرشح الفريق أحمد شفيق في سباق الرئاسة.

10 مايو/ايار 2012

اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة تؤكد أن الانتخابات الرئاسية ستجري في موعدها المقرر، على الرغم من صدور حكم قضائي من محكمة ادارية بوقف تنفيذ قرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بدعوة الناخبين للاقتراع في الانتخابات، وهو ما فُسر على أنه قرار بوقف الانتخابات.

أول مناظرة تلفزيونية بين اثنين من المرشحين في انتخابات الرئاسة هما عمرو موسى وعبد المنعم أبو الفتوح.

11 - 17 مايو/أيار 2012

المصريون في الخارج يبدأون بالادلاء بأصواتهم بمقر البعثة الدبلوماسية أو القنصلية المصرية المسجل أمامها الناخب على مدار سبعة أيام. وبموجب قرار صادر عن لجنة الانتخابات الرئاسية، يترتب على تسجيل الناخب بسجلات المقترعين خارج البلاد رفع اسمه من كشوف الناخبين داخل مصر.

وبلغ العدد الاجمالي للمصريين الذين سجلوا أسماءهم للمشاركة في الانتخابات الرئاسية نحو 587 ألف مواطن تتوزع النسبة الأكبر منهم على عدد من الدول العربية وهي السعودية والكويت والامارات العربية المتحدة.

12 مايو /ايار 2012

المحكمة الإدارية العليا تقضي بقبول الطعن في حكم سابق بوقف إجراء انتخابات الرئاسة وهو ما يعني استمرار الانتخابات طبقا للجدول المعلن في 23 من مايو/أيار.

كما قضت المحكمة بوقف تنفيذ حكم صادر من محكمة أول درجة ببطلان قرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بإحالة ما يعرف بـ"قانون العزل السياسى" للمحكمة الدستورية العليا.

23 -24 مايو/أيار 2012

فتح أبواب الاقتراع أمام المصريين في الداخل على مدار اليومين في أول انتخابات رئاسية بعد الثورة، على أن ينتهي الفرز وترسل المحاضر للجنة الانتخابات الرئاسية في 26 مايو/أيار.

بعد ذلك سيسمح بتقديم الطعون للبت فيها قبل إعلان النتيجة النهائية للجولة الأولى للانتخابات وإخطار الفائز بالرئاسة خلال ثلاثة أيام تنتهي في 29 مايو/أيار.

25 مايو /ايار 2012

حزب الحرية والعدالة يستبق الإعلان الرسمي لنتائج الانتخابات الرئاسية ويعلن تقدم مرشحه محمد مرسي في جولة الانتخابات الاولى، ويرجح خوضه جولة انتخاب ثانية مع رئيس الوزراء المصري السابق احمد شفيق.

27 مايو /ايار 2012

مرشح الرئاسة حمدين صباحي، الذي جاء في الترتيب الثالث حسب مؤشرات الأرقام غير النهائية، يطالب بإعادة فرز الأصوات لحدوث "انتهاكات". ويستند صباحي الى ان المجندين صوتوا في الانتخابات في مخالفة للقانون.

لجنة الانتخابات الرئاسية في مصر تبدأ فحص طعون قدمها أربعة مرشحين على نتيجة الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية.

28 مايو/ايار 2012

مصدر الصورة AP
Image caption شرع مجلس الشعب قانونا يقضي بمنع بعض رموز النظام السابق من خوض السباق الرئاسي، والمحكمة الدستورية العليا تقضي بعدم دستوريته.

اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية تعلن رفض الطعون على الانتخابات وإجراء جولة إعادة فاصلة بين مرشح حزب الحرية والعدالة محمد مرسي، وآخر رئيس وزراء في عهد نظام مبارك أحمد شفيق.

رئيس اللجنة يعلن حصول مرسي على 5 ملايين و764952 صوتا وشفيق على تأييد 5 ملايين و505327 صوتا والمرشح حمدين صباحي على 4 أربعة ملايين و820273 صوتا.

رئيس اللجنة ينفي صحة ما تردد عن أن ما بين 600 و900 ألف من رجال الشرطة والجيش قد صوتوا في الانتخابات.

متظاهرون يحرقون مقر المرشح الرئاسي أحمد شفيق واحتجاجات على نتائج الانتخابات في محافظات القاهرة والأسكندرية والسويس.

2 يونيو/حزيران 2012

محكمة جنايات القاهرة تصدر حكمها بشأن اتهام الرئيس المصري السابق حسني مبارك ونجليه، جمال وعلاء، ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من كبار مساعديه بالفساد والضلوع في قتل متظاهرين خلال ثورة الخامس والعشرين من يناير/كانون الثاني.

احتجاجات في عدد من المحافظات على الأحكام الصادرة، والتي تضمنت السجن المؤبد لمبارك والعادلي.

3 - 9 يونيو/حزيران 2012

بدء انتخاب المصريين المقيمين في الخارج في جولة الإعادة.

10 يونيو/حزيران 2012

نتائج غير رسمية تتحدث عن تقدم المرشح محمد مرسي في تصويت المصريين بالخارج.

14 يونيو/حزيران

المحكمة الدستورية العليا تقضي بعدم دستورية قانون مباشرة الحقوق السياسية، المعروف باسم قانون العزل السياسي، الأمر الذي يعني استمرار الفريق أحمد شفيق في سباق الرئاسة.

المحكمة تقضي أيضا ببطلان انتخابات الثلث الفردي في انتخابات مجلس الشعب، والمستشار ماهر سامي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا والناطق باسمها يؤكد أن ذلك يعني حل مجلس الشعب.

15 يونيو/حزيران

- المجلس العسكري الحاكم يصدر بيانا أكد فيه إجراء جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية في موعدها يومي 16 و17 يونيو/حزيران.

16 ـ 17 يونيو/حزيران 2012

المصريون في الداخل يذهبون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في جولة الإعادة بين محمد مرسي وأحمد شفيق.

ويتبع ذلك فرز الأصوات وتلقي الطعون على النتائج لتعلن النتيجة النهائية ويخطر الفائز برئاسة الجمهورية في موعد أقصاه 21 يونيو/حزيران.

24 يونيو/حزيران 2012

اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في مصر تعلن فوز محمد مرسي، مرشح حركة الإخوان المسلمين، في انتخابات الرئاسة بنسبة 51.73 في المئة وسط فرحة غامرة بين أنصاره، ليصبح بذلك أول رئيس يصل إلى سدة الحكم في البلاد في انتخابات ديمقراطية.

فقد حصل مرسي على 13230131 صوتا، بينما حصل منافسه الفريق أحمد شفيق على 12347380 صوتا من أصل 26240763 ناخب أدلوا بأصواتهم، وعدد أصوات صحيحة بلغ 25577511 صوتا.

المزيد حول هذه القصة