مصر: ضحايا في اشتباكات بين أنصار أبو إسماعيل ومجهولين في القاهرة

اشتباكات مصدر الصورة AP
Image caption اتهم أنصار أبو إسماعيل قوات الأمن بالاعتداء عليهم

دارت اشتباكات مساء السبت بين أنصار حازم صلاح ابو أسماعيل المرشح المستبعد من خوض انتخابات الرئاسة في مصر ومجهولين ما أسفر عن إصابة العشرات من المحتجين وأنباء عن مقتل شخص.

ووقعت الاشتباكات بينما كان أنصار أبو اسماعيل يعتصمون في محيط وزارة الدفاع بالقاهرة للمطالبة بإلغاء المادة الثامنة والعشرين من الإعلان الدستوري التي تحصن قرارات لجنة الانتخابات الرئاسية من الطعن عليها.

وقال أنصار أبو اسماعيل إنهم تعرضوا لاعتداءات من أفراد تابعين لوزارة الداخلية يرتدون ملابس مدنية.

بينما أشارت تقارير أخرى إلى أن المهاجمين كانوا من سكان المنطقة الغاضبين من الاعتصام ولكن مراسل بي بي سي في القاهرة جون لين يقول إن استخدام أفراد أمن يتردون ملابس مدنية كانت إحدى الوسائل التي يستخدمها النظام السابق.

وأضاف المراسل أن المعتصمين أرسلوا في طلب المزيد من أنصارهم لحمايتهم وهو ما يهدد بتجدد الاشتباكات.

وكان المئات من المحتجين تجمعوا أمام مقر وزارة الدفاع المصرية في حي العباسية بالقاهرة، عقب مسيرة انطلقت صباح السبت من ميدان التحرير

وطالب المحتجون بإقالة لجنة الانتخابات الرئاسية برئاسة المستشار فاروق سلطان رئيس المحكمة الدستورية العليا، وأكد المتظاهرون أيضا على ضرورة تسليم السلطة للمدنيين فورا مع عدم كتابة الدستور الجديد للبلاد في ظل الحكم العسكري.

ودعا إلى هذه المسيرة عدد من أنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح الرئاسي السابق الذي أطاحت به لجنة الانتخابات الرئاسية خلال السباق بعد ثبوت حصول والدته على الجنسية الأمريكية وهو ما يخالف شروط قانون الانتخابات الرئاسية.

المزيد حول هذه القصة