المجلس الانتقالي الليبي يقرر الابقاء على الحكومة

مصطفى عبد الجليل مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ستعقد الانتخابات بعد شهرين

قرر المجلس الوطني الانتقالي الذي يقود ليبيا منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي الابقاء على الحكومة الانتقالية برئاسة عبد الرحيم الكيب، وذلك لضمان نجاح انتخابات المجلس التاسيسي المقررة في حزيران/يونيو.

وقال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي اثر اجتماع للمجلس الأحد إنه "حرصا من المجلس على تحقيق الاستقرار وبناء الدولة في هذه المرحلة الدقيقة من بناء الوطن ...فان المجلس قرر استمرارية الحكومة الانتقالية في تأدية مهامها".

وقد توترت العلاقة بين الجانبين على مدار الاسبوع الماضي وتبادل الجانبان الاتهامات وهدد اعضاء المجلس الانتقالي بسحب الثقة من الحكومة.

واكد عبد الجليل في بيان تلاه على ارتباط الابقاء على الحكومة بتوفير المناخ المناسب لعملية انتخابات المجلس التأسيسي المقررة بعد شهرين.

وكان من شان اقالة الحكومة ان يؤدي الى فراغ امني ويؤثر على الاستعدادات الجارية لانتخابات المجلس التاسيسي الذي سيضع دستورا جديدا للبلاد.

يذكر أن رئيس الوزراء الليبي عبد الرحيم الكيب تسلم مهامه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ليشرف على مهمة الانتقال بالبلاد من الحرب الأهلية إلى إقامة حكم ديمقراطي.

واختار الكيب مجموعة جديدة من الوزراء بدأت في دمج الثوار الليبيين الذين أطاحوا بالقذافي لتشكيل جيش وطني جديد وإنشاء مؤسسات حكومية جديدة من الصفر.

المزيد حول هذه القصة