مصر: أنصار أبو إسماعيل يواصلون الاعتصام وعشرات المصابين في اشتباكات العباسية

اشتباكات مصدر الصورة AFP
Image caption اتهم أنصار أبو إسماعيل قوات الأمن بالاعتداء عليهم

يواصل المحتجون من أنصار حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المستبعد من خوض انتخابات الرئاسة في مصر وبعض الحركات الشبابية الثورية اعتصامهم بالقرب من مقر وزارة الدفاع في القاهرة.

ويأتي هذا غداة الاشتباكات التي شهدتها منطقة العباسية مساء السبت بين أنصار أبو إسماعيل ومسلحين مجهولين أدت إلى سقوط ضحايا.

وفي الوقت الذي يقول فيه المحتجون إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص، أعلنت وزارة الصحة المصرية سقوط قتيل واحد فقط مجهول الهوية ويرقد جثمانه بمستشفى الدمرداش العام وإصابة 119 آخرين غالبيتهم تم اسعافهم في المستشفيات القريبة.

وتسود حالة من الهدوء الحذر في محيط وزارة الدفاع التي عززت من إجراءاتها الأمنية وأقامت حواجز بالأسلاك الشائكة والمتاريس.

وتوقفت حركة المرور نهائيا في المنطقة التي توجد بها العديد من المؤسسات الحكومية والرسمية ومن بينها جامعة عين شمس ومسجد النور ومستشفى الدمرادش وشركة مصر للسياحة.

ويقول أنصار أبو اسماعيل إنهم تعرضوا لاعتداءات من أفراد تابعين لوزارة الداخلية يرتدون ملابس مدنية.

بينما أشارت تقارير أخرى إلى أن المهاجمين كانوا من سكان المنطقة الغاضبين من الاعتصام ولكن مراسل بي بي سي في القاهرة جون لين يقول إن استخدام أفراد أمن يتردون ملابس مدنية كانت إحدى الوسائل التي يستخدمها النظام السابق.

ويطالب المحتجون بإقالة لجنة الانتخابات الرئاسية برئاسة المستشار فاروق سلطان رئيس المحكمة الدستورية العليا، وأكد المتظاهرون أيضا على ضرورة تسليم السلطة للمدنيين فورا مع عدم كتابة الدستور الجديد للبلاد في ظل الحكم العسكري.

يذكر أن الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح الرئاسي السابق استبعد من قبل لجنة الانتخابات الرئاسية بعد ثبوت حصول والدته على الجنسية الأمريكية وهو ما يخالف شروط قانون الانتخابات الرئاسية.

المزيد حول هذه القصة