سوريا: رئيس المراقبين يطالب كافة الأطراف بوقف العنف

الجنرال روبرت مود مصدر الصورة Reuters
Image caption سيواجه الجنرال روبرت مود "مهمة شاقة"

دعا رئيس بعثة المراقبين الدوليين في سوريا الجنرال النرويجي روبرت مود كل الأطراف في سوريا إلى وقف العنف من اجل انجاح خطة المبعوث الدولي كوفي عنان.

وقال مود لدى وصوله إلى دمشق " أدعو الجميع الى وقف العنف ومساعدتنا على وقف العنف المسلح من كل الجهات من أجل انجاح خطة كوفي عنان".

وأضاف "سنعمل على ان توضع خطة عنان المؤلفة من ست نقاط والتي وافقت عليها الحكومة السورية موضع التنفيذ".

وأوضح مود قائلا "سنعمل مع كل الاطراف على تنفيذ الخطة" مضيفا "لا يمكن للمراقبين ان يحلوا كل المشاكل وحدهم وعلى كل الأطراف وقف العنف"

وكان المتحدث باسم بعثة المراقبين نيراج سينغ قد أكد بدوره ضرورة وقف العنف وقال في وقت سابق إن "هذه هي الاولوية الملحة التي نسعى الى التحقق منها ودعمها".

وأوضح ان المراقبين في حمص ودرعا وادلب "يواصلون عملياتهم وجولاتهم في المناطق التي هم موجودون فيها" مضيفا أن المراقبين في العاصمة دمشق يمهدون لوصول باقي أعضاء الفريق الطليعي.

أعمال عنف

من ناحية أخرى أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا بمقتل ثمانية الأشخاص في أعمال عنف يوم الأحد.

وأوضح المرصد أن أربعة مدنيين قتلوا برصاص قوات الأمن في حمص وحماة بينما قتل أربعة جنود نظاميين في هجوم على مركز عسكري في ريف حلب شمالي سوريا.

وكان 32 شخصا قد قتلوا السبت في أعمال عنف في أنحاء متفرقة من البلاد.

وأوضح المرصد أن عشرة من الجنود المنشقين قتلوا في اشتباكات مع الجيش النظامي في ريف دمشق بينما قتل 22 آخرين في حماة وادلب وحلب.

وفي المقابل ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا أن ثلاثة جنود قتلوا إضافة إلى " إرهابيين اثنين في اشتباكات في حلب".

المزيد حول هذه القصة