المرصد السوري: 14 قتيلا بنيران القوات النظامية في حماه

آثار الدمار في حماه مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تعد حماه من أكثر المناطق تعرضا لأعمال العنف في سوريا

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن سقوط 14 قتيلا في وقت متأخر من يوم الأحد بنيران القوات الحكومية في مدينة حماه وسط البلاد.

وقال المرصد في بيان "استشهد 14 مواطنا، بينهم عسكري منشق، اثر اطلاق نار عليهم من قبل القوات النظامية السورية في محيط قرية حمادي عمر بريف حماة الشرقي".

ويرتفع بذلك عدد ضحايا العنف في سوريا يوم الأحد إلى 29 شخصا.

وكان 15 شخصا قتلوا في وقت سابق الاحد في اعمال عنف متفرقة في سوريا، بينهم ثمانية مدنيين.

وتتواصل أعمال العنف بالتزامن مع وصول رئيس بعثة المراقبين الدوليين الجنرال النرويجي روبرت مود الى سوريا.

دعوة للجميع

مصدر الصورة Reuters
Image caption سيواجه الجنرال روبرت مود "مهمة شاقة"

ودعا مود، من مطار دمشق، كل الأطراف في سوريا إلى وقف العنف من اجل انجاح خطة المبعوث الدولي كوفي عنان.

وأضاف "أدعو الجميع الى وقف العنف ومساعدتنا على وقف العنف المسلح من كل الجهات من أجل انجاح خطة كوفي عنان".

وتابع قائلا "سنعمل على ان توضع خطة عنان المؤلفة من ست نقاط، والتي وافقت عليها الحكومة السورية، موضع التنفيذ".

وأوضح مود "سنعمل مع كل الاطراف على تنفيذ الخطة"، مضيفا "لا يمكن للمراقبين ان يحلوا كل المشاكل وحدهم وعلى كل الأطراف وقف العنف".

وكان المتحدث باسم بعثة المراقبين نيراج سينغ قد أكد بدوره ضرورة وقف العنف وقال في وقت سابق إن "هذه هي الاولوية الملحة التي نسعى الى التحقق منها ودعمها".

وأوضح ان المراقبين في حمص ودرعا وادلب "يواصلون عملياتهم وجولاتهم في المناطق التي هم موجودون فيها" مضيفا أن المراقبين في العاصمة دمشق يمهدون لوصول باقي أعضاء الفريق الطليعي.

المزيد حول هذه القصة