تنظيم القاعدة في اليمن يطلق سراح 73 جندياً في محافظة أبين

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية أنه أطلق سراح 73 جندياً يمنياً تم أسرهم أثناء معارك جرت في جنوب اليمن بين مسلحي التنظيم والقوات اليمنية الحكومية.

وقال التنظيم في بيان له "إن الافراج عن الجنود الاسرى جاء بتوجيه من أمير التنظيم ناصر الوحيشي استجابة للوساطة القبلية ونداءات أهالي الاسرى والمنظمات الحقوقية".

وشدد البيان على "أن المعركة التي يخوضها مسلحو التنظيم هي في الاساس مع الولايات المتحدة والصهيونية". واتهم الحكومة اليمنية بتنفيذ أوامر السفير الأمريكي في صنعاء.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يواجه مسلحو القاعدة ومن يسمون أنفسهم أنصار الشريعة رفضا شعبيا متزايدا في المدن الجنوبية

مفاوضات

وكان أهالي الجنود الأسرى قد أجروا مفاوضات في أبين بوجود وسطاء قبليين مع مسلحي جماعة أنصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة لبحث مصير 73 جنديا تم أسرهم مطلع فبراير/شباط الماضي في ظروف غامضة بعد هجوم مكثف على لواء عسكري كان مرابطا على مشارف محافظة أبين.

واتهم معارضو الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، قيادات عسكرية موالية له بالتواطئ مع مسلحي القاعدة الذين قتلوا حينها قرابة 190 جنديا وأسروا 73 آخرين كما سيطروا على عدد من الدبابات والمدافع والذخيرة.

ويطالب مسلحو القاعده بإطلاق معتقلين من أنصار التنظيم في السجون الحكومية وهددوا سابقاً بإعدام الجنود الاسرى اذا لم تستجب الحكومة لمطالبهم.

المزيد حول هذه القصة