الجزائر: جماعة اسلامية متطرفة تطلب فدية للافراج عن رهينتين

عناصر من الجماعة مصدر الصورة AFP
Image caption يعتقد ان الجماعة موالية لتنظيم القاعدة وامتهنت الاختطاف

نقل عن متحدث باسم جماعة اسلامية متطرفة موالية لتنظيم القاعدة قوله الاربعاء ان الجماعة طلبت فدية قيمتها 30 مليون يورو (نحو 39 مليون دولار) مقابل الافراج عن امرأتين اوروبيتين اختطفتهما الجماعة في الجزائر في اكتوبر/تشرين الاول.

وقالت وكالة فرانس برس ان عدنان ابو وليد صحراوي المتحدث باسم جماعة التوحيد والجهاد في غربي افريقيا ذكر مبلغ الفدية في رد مكتوب على سؤال للوكالة.

يشار الى ان الامرأتين، وهما اسبانية وايطالية، تعملان في نشاط المساعدات الاغاثية، كانتا اختطفتا اثناء عملهما في مخيم للاجئين في تندوف غربي الجزائر.

وكانت قوات الامن الجزائرية اعلنت انها قتلت 20 عنصرا من هذه الجماعة كانوا على وشك شن هجوم على شاحنتين لنقل الوقود.

وقالت صحيفة الخبر الجزائرية الصادرة الثلاثاء ان قوات الامن لاحقت قافلة من السيارات كانت تقل مجموعة من تلك الجماعة يوم الاحد قرب الحدود مع مالي.

ويرى مراقبون ان من شأن تلك الغارة تعقيد محاولة الافراج عن سبعة دبلوماسيين يعتقد ان الجماعة تختطفهم.