الكويت: مشروع قانون يقضي بإعدام المسلمين المسيئين للذات الإلهية أو للرسول

الكويت مصدر الصورة x
Image caption مشروع القانون مازال بحاجة إلى موافقة الأمير ليصبح قانونا

أيد أعضاء مجلس الأمة الكويتي الخميس تعديل القانون الذي قد يجعل من إساءة المسلمين للذات الإلهية أو النبي محمد جريمة تصل العقوبة فيها إلى الإعدام، بعد مراجعة المجلس الثانية لمشروع القانون.

ولايزال المشروع بحاجة إلى موافقة أمير البلاد قبل أن يصبح قانونا ساري المفعول، وقبل أن يطبق على قضية الرجل المشتبه به الذي كتب على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي ما اعتبر هرطقة أثارت غضبا شديدا في الكويت.

وتتضمن مسودة القانون الحالية فقرة جديدة تفيد باستخدام عقوبة الإعدام فقط إذا أصر المتهم على فعله بعد استجواب القاضي له.

وهذا يعني أن أمام المتهم فرصة للتراجع، ومواجهة عقوبة السجن أو الغرامة فقط.

وكان التعديل الذي يخصص تطبيق عقوبة الإعدام على المسلمين فقط قد حظي بتأييد 40 عضوا من أعضاء المجلس، وعارضه ستة أعضاء آخرون.

ويمثل المسلمون في الكويت نحو 85 في المئة من إجمالي عدد السكان. ويعد المسيحيون والهندوس من المهاجرين المجموعتين الكبيرتين الأخريين في البلاد.

الهرطقة

ولا يسمح قانون المطبوعات الكويتي بالهرطقة، وهي أيضا مجرمة في قانون العقوبات وتعد تشهيرا أو قدحا.

ويقول المحامون إن عقوبة الهرطقة الحالية هي السجن، وتتوقف فترة السجن على مدى شدة التعليقات المكتوبة وتأثيرها في المجتمع.

وكان أعضاء مجلس الأمة من الإسلاميين قد اقترحوا تشديد العقوبة في شهر مارس/آذار الماضي عقب إلقاء السلطات القبض على رجل كويتي قالت إنه أساء إلى النبي محمد، وإلى الصحابة وزوجة النبي عائشة في رسالة كتبها على موقع تويتر.

وأبلغ الرجل –الذي قال محاميه إنه يدعى حمد النقي- الشرطة أن حسابه على موقع تويتر قد اخترق. وهو حاليا محتجز تمهيدا لمحاكمته.

وكان عشرات من النشطاء السنة قد دانوا النقي الذي ينتمي إلى طائفة الشيعة.

وتقول منظمة العفو الدولية إن السعودية وباكستان، من بين الدول الأخرى التي تطبق عقوبة الإعدام في قضايا الهرطقة.

المزيد حول هذه القصة