الإفراج عن جميع الفتيات في أحداث العباسية بمصر ومجلس الشعب يشكل لجنة للتحاور مع "العسكري"

 العباسية مصدر الصورة AFP
Image caption هدوء حذر في العباسية

أعلن التلفزيون المصري أن القضاء العسكري قرر الإفراج عن جميع الفتيات المقبوض عليهن خلال الأحداث التي شهدها ميدان العباسية شمال القاهرة أمس الجمعة. وكانت الشرطة العسكرية قد أحالت 15 فتاة شاركن فى أحداث العباسية إلي النيابة العسكرية والتى قررت حبسهن بعد العرض عليها وإرسال الفتيات إلى سجن القناطر.

وقرر اعضاء اللجنة العامة بمجلس الشعب خلال إجتماعهم اليوم السبت برئاسة الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس المجلس على تشكيل لجنة مصغرة مكونة من 10 أعضاء 3 من هيئة مكتب المجلس و7 أعضاء من اكبر الأحزاب الممثلة في البرلمان لإجراء حوار مباشر مع المجلس العسكري للخروج من الازمات الراهنة التي تمر بها البلاد .

وحدد اعضاء اللجنة عدة محاور يدور خلالها النقاش مع المجلس العسكري أبرزها التأكيد على تسليم السلطة فى موعدها و ان يقوم المجلس العسكرى بتوضيح ما صدر عنه من تصريحات حول نيته اصدار اعلان دستورى لتعديل عدد من مواد الاعلان الدستورى الصادر فى مارس 2011 . و ان يتناول الحوار موقف المجلس العسكرى من احداث العباسية و من الاستجوابات المقدمة ضد الحكومة ومصير تلك الإستجوابات، خاصة انها تاتي بعد رفض بيان الحكومة من غالبية اعضاء البرلمان.

كما قررت اللجنة ارسال خطاب الى المحكمة الدستورية العليا تطلب فيه توضيح المادة 56 من الاعلان الدستورى التى تحدد عمل مجلس الشعب ليقوم بدوره الرقابى و التشريعى كاملا، إضافة الى إستصدار بيان من اللجنة للرأي العام المصري يوضح الموقف الحالى كاملا.

وقال دكتور عصام العريان رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس في تصريحات أدلى بها اليوم عقب انتهاء الاجتماع أن اولى خطوات احتواء الازمة بين مجلس الشعب وحكومة الدكتور كمال الجنزورى هى الحوار. واضاف العريان ان هناك توجة عام باللجنة العامة لتشكيل وفد مصغر منها للجلوس مع المجلس العسكرى واجراء حوار حول الازمة للخروج من المأزق الدستورى.

واكد النائب صابر ابوالفتوح رئيس لجنة القوى العاملة ان اللجنة العامة تبحث عن طريقة لاحتواء الازمة بين البرلمان والحكومة ودفعنا هذا الى اقتراحين اولهما اجراء حوار مع المجلس العسكرى للقوات المسلحة والثانى ان يقيل العسكرى الحكومة ويعيد تكليفها بتسيير الاعمال، وقال اننا مستمرون في نظر جدول اعمال البرلمان، وتابع ابو الفتوح ان هناك اقتراحاً داخل اللجنة العامة لاصدار بيان من اللجنة العامة للرأى العام عبر وسائل الاعلام لتوضيح الازمة السياسية التى تمر بها البلاد حتى لا يتم اتهام مجلس الشعب بالصراع على السلطة ويتم تحديد مسئولية كل طرف، واشار الى اللجنة تنتظر رداً من المجلس العسكرى.

المزيد حول هذه القصة