النيابة العسكرية في مصر تأمر بحبس 300 شخص على خلفية احداث العباسية

جنازة جندي مصدر الصورة AFP
Image caption جنازة عسكرية للجندي الذي قتل في المواجهات

ارتفع عدد المعتقلين في احداث العنف التي شهدتها العباسية بالقاهرة الجمعة الى 300 معتقل أمرت النيابة العسكرية بحبسهم 10 أيام على ذمة التحقيقات، وذكرت وكالة فرانس برس ان الجيش المصري شن السبت حملة اعتقالات.

كما قررت النيابة العسكرية الإفراج عن جميع الفتيات المقبوض عليهن خلال الأحداث التي شهدها ميدان العباسية شمالي القاهرة وعددهن 15 فتاة.

وكان ميدان العباسية حيث مقر وزارة الدفاع ومنشآت حيوية أخرى قد شهد مواجهات عنيفة بين قوات مشتركة من الشرطة والجيش من جهة وآلاف المتظاهرين من جهة أخرى اسفرت عن مقتل شخصين بينهما جندي، واصابة المئات.

ولليلة الثانية فرض الجيش حظرا للتجوال في حي العباسية السبت، ووجهت النيابة للمحتجزين تهم " الاعتداء على افراد القوات المسلحة المكلفين الخدمة" وتعطيل المواصلات العامة وتكدير الامن العام والتجمهر في منطقة عسكرية حظرت السلطات الوجود فيها.

وتأتي هذه التطورات قبل نحو اسبوعين على انتخابات الرئاسة في البلاد.

جنازة الجندي

وحضرت قيادات الجيش المصري جنازة الجندي الذي قتل في الاحداث ومن بينهم وزير الدفاع المشير محمد حسين طنطاوي ورئيس الاركان سامي عنان.

ويسود الهدوء الان منطقة العباسية اثر فرض حظر التجوال الذي يسري من الساعة الحادية عشرة ليلا الى السادسة صباحا بالتوقيت المحلي.

مجلس الشعب

وقرر اعضاء اللجنة العامة بمجلس الشعب خلال إجتماعهم امس السبت برئاسة الدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس المجلس على تشكيل لجنة مصغرة لإجراء حوار مباشر مع المجلس العسكري للخروج من الازمات الراهنة التي تمر بها البلاد .

وحدد اعضاء اللجنة محاور عدة يدور خلالها النقاش مع المجلس العسكري أبرزها تأكيد تسليم السلطة فى موعدها، وان يقوم المجلس العسكرى بتوضيح ما صدر عنه من تصريحات حول نيته اصدار اعلان دستورى لتعديل عدد من مواد الاعلان الدستورى الصادر فى مارس/ اذار 2011 .

كما يتناول الحوار موقف المجلس العسكرى من احداث العباسية و من الاستجوابات المقدمة ضد الحكومة ومصير تلك الإستجوابات، خصوصا انها تأتي بعد رفض بيان الحكومة من غالبية اعضاء البرلمان.

المزيد حول هذه القصة