البشير يتعهد بالحفاظ على "العلاقات الاستراتيجية" مع مواطني جنوب السودان

البشير يخاطب جنودا سودانيين (أرشيف) مصدر الصورة AFP
Image caption وصف حديث البشير بأنه كان هادئا على غير المعتاد

تعهد الرئيس السوداني عمر البشير بألا يسمح للصراع مع دولة جوبا بالتأثير على ما سماها "العلاقات الاستراتيجية" مع مواطني جنوب السودان.

وقال البشير الأحد، خلال مؤتمر في الخرطوم، إن "تعديات" حكومة جنوب السودان على الأراضي السودانية وتعكيرهم للعلاقات بين البلدين "لن يصرفنا عن رؤيتنا للمستقبل ولا عن علاقاتنا الاستراتيجية مع مواطني جنوب السودان".

وأضاف "نتطلع بحكمة وبصيرة إلى علاقات راسخة بيننا وبين مواطني جنوب السودان".

ووصفت وكالة رويترز حديث البشير بأنه جاء هادئا وبلهجة غير معهودة.

يذكر أن البشير ونظيره الجنوبي سلفا كير تبادلا التصريحات النارية والإتهامات خلال الاشتباكات الحدودية المسلحة في أبريل/ نيسان الماضي.

وتعهد البشير حينها بأن يحرر مواطني جنوب السودان من حكم الحركة الشعبية الحزب الحاكم في الجنوب، بينما اتهم كير الخرطوم بإعلان الحرب على بلاده.

اتهامات

مصدر الصورة AFP
Image caption تبادل البلدان الاتهامات بشأن الهجمات الحدودية

لكن القتال الذي استمر لما يقرب من شهر بين الجانبين توقف إثر قرار أصدره مجلس الأمن الدولي الأربعاء الماضي، حيث أمهل الخرطوم وجوبا 48 ساعة لوقف الأعمال العدائية بينهما.

وعلى الرغم من أن الجانبين أعلنا التزامهما بالقرار، إلا أن الخرطوم قالت إنها تواجه صعوبات في تطبيق أجزاء منه، مشيرة إلى أن قوات من جيش جنوب السودان لا تزال داخل أراضيها.

بينما اتهمت جوبا القوات السوادانية بشن غارات جوية على أراضيها.

يذكر أن جنوب السودان انفصل عن السودان في يوليو/ تموز الماضي عقب إجراء استفتاء على تقرير المصير.

وكان اتفاق تقرير المصير أهم البنود التي نصت عليها اتفاقية السلام الشامل بين الجانبين التي أنهت أكثر من عقدين من الحرب الأهلية (1983-2005).

لكن على الرغم من توقيع الاتفاقية وانفصال الجنوب، إلا أن العديد من الملفات لا تزال عالقة بين الجانبين أهمها ترسيم الحدود ونقل النفط الجنوبي عبر أراضي الشمال.

المزيد حول هذه القصة