محكمة مصرية تؤيد الحكم بسجن ناشطة سياسية لمدة عام

أسماء محفوظ مصدر الصورة
Image caption أسماء محفوظ موجودة حاليا في الولايات المتحدة.

أيدت محكمة مصرية الثلاثاء حكما سابقا بسجن الناشطة المصرية اسماء محفوظ عاما واحدا لادانتها بالاعتداء على شاهد خلال إحدى المحاكمات.

وكانت محكمة سابقة قد قضت بحبس محفوظ لمدة عام مع غرامة وكفالة قدرهما ألفا جنيه مصري بعد إدانتها بالاعتداء على شاهد في محكمة كانت تنظر في أحداث ماسبيرو الشهيرة التي قتل وأصيب فيها عدد من الجنود والمتظاهرين الأقباط والمسلمين.

وتقول محفوظ إن اتهامها بالاعتداء على الشاهد جاء نتيجة بلاغ كيدي قدمه ، كما قال محاموها، نشطاء سياسيون آخرون.

ومحفوظ واحدة من نشطاء ثورة 25 يناير التي اطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك. وقال محاموها إنها لم تحضر جلسة النطق بالحكم بسبب وجودها حاليا في الولايات المتحدة.

واعتبرت الجمعية المصرية لحقوق الانسان ان هذا الحكم يشكل "عودة الى الاحكام السياسية بحق ناشطي المعارضة"، في اشارة الى حقبة مبارك.

وكان القضاء العسكري قد استجوب محفوظ في أغسطس / آب الماضي متهما اياها باهانة المجلس العسكري عبر موقعي فيسبوك وتويتر، لكنه لم يلاحقها قضائيا.