عباس: مستعد للعمل مع نتنياهو لتحقيق السلام إذا قدم شيئا إيجابيا

محمود عباس مصدر الصورة Reuters
Image caption عباس ينتظر رد نتنياهو على رسالته الذي بعث بها الشهر الماضي

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس استعداده للعمل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للتوصل إلى اتفاق سلام في الشرق الاوسط في حال تقديم نتنياهو " شيئا إيجابيا ".

وقال عباس إنه "لاينوي السماح لشعبه بحمل السلاح ضد الاسرائيليين، لكنه سيكون مستعدا لتجديد مسعاه المنفرد من أجل الحصول على اعتراف دولي بدولة فلسطينية في الامم المتحدة اذا لم تحدث انفراجة".

وأضاف عباس لوكالة رويترز " اذا كان هناك أي شيء واعد أو ايجابي فاننا بالطبع سنشارك".

وأكد عباس أنه يجب على نتنياهو أن "يدرك أن المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة تدمر آمال السلام وأنه يتعين وقفها".

وجاءت تصريحات عباس في أعقاب إعلان نتنياهو تشكيل ائتلاف حكومي جديد يضم حزب كاديما المعارض برئاسة شاؤول موفاز.

يذكر أن كاديما ألقى في السابق بالمسؤولية على نتنياهو في فشل محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وقال موفاز الثلاثاء ان استئناف المفاوضات المتوقفة مع الفلسطينيين منذ 18 شهرا كان "شرطا صارما" لقراره الانضمام الى الحكومة.

وأرسل عباس رسالة، الشهر الماضي، إلى نتنياهو جدد فيها مطلب الفلسطينيين إنهاء الانشطة الاستيطانية كافة.

وحملت الرسالة إسرائيل مسؤولية اتخاذ إجراءات تقرر مصير استئناف مفاوضات السلام.

وقال عباس "اذا لم يحدث تطور فاننا سنذهب إلى الأمم المتحدة للحصول على وضع (دولة) غير عضو" مشيرا إلى تصويت محتمل في الجمعية العامة للامم المتحدة.

وفشل الجهد الفلسطيني للحصول على اعتراف كامل في مجلس الامن الدولي العام الماضي بسبب معارضة الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة