اعتصام أمام الصليب الأحمر في البيرة تضامنا مع المضربين

تضامن مع السجناء الفلسطينيين مصدر الصورة AP
Image caption يتهم المحتجون الصليب الأحمر بالتحيز

افادت مراسلة بي بي سي في رام الله إيمان عريقات أن عددا من الشبان من مجموعة "فلسطينيون من أجل الكرامة" وأهالي المعتقلين، نجحوا صباح اليوم، في إغلاق مقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة البيرة، وذلك بعد أن اعتصموا أمام المقر، ومنعوا الموظفين من الدخول، تضامنا مع المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام ولايصال رسالة للعالم والامم المتحدة بضرورة التدخل لانقاذ حياتهم.

هذه الخطوة التصعيدية تأتي احتجاجاً على ما وصفه المعتصمون الدور السلبي الذي يلعبه الصليب الأحمر الدولي تجاه قضية المعتقلين المضربين عن الطعام، حيث يتهمونه بالانحياز وبعدم الحيادية.

ورفع المعتصمون الاعلام الفلسطينية واللافتات التي تؤكد على دعم الشباب لإضراب الحركة الأسيرة، وطالبوا المؤسسة الدولية بإعلاء صوتها، والتدخل لإنهاء ما وصفوه بالانتهاكات المتواصلة التي تنفذها مصلحة السجون الإسرائيلية ضد المعتقلن الفلسطينيين.

ويأتي هذا الاغلاق بعد أن تمكن شبان من نفس المجموعة من إغلاق مقر الأمم المتحدة في مدينة رام الله لذات الأسباب.

المزيد حول هذه القصة