كيف يسخر "فتيان الملصقات" من مرشحي الرئاسة في مصر

ملصق
Image caption انتشرت الملصقات الساخرة من مرشحي الرئاسة في مصر بشكل كبير

المصريون معروفون بروح الدعابة والسخرية، وكثيرا ما يستخدمون ذلك كسلاح سياسي، ومع احتدام الحملات الدعائية للانتخابات الرئاسية أصبح المرشحون الرئاسيون هدفا للسخرية.

انضم 13 شخصا الى سباق الرئاسة، وانتشرت الملصقات الفكاهية على الانترنت التي تسخر من بعضهم، وخاصة عمرو موسى وأبو الفتوح وأحمد شفيق.

وتركز الملصقات على ما يعتقد مبدعوها أنها نقاط ضعف المرشحين.

المرشح "الاحتياطي"

اختير محمد مرسي كمرشح احتياطي عن جماعة "الإخوان المسلمون"، لأن الوضع القانوني للمرشح الأساسي، خيرت الشاطر، كان ملتبسا، وقد استبعد الشاطر فعلا لاعتبارات قانونية.

ولا يرى البعض مرسي ملائما كمرشح للرئاسة رغم دعم "الجماعة" له وتوظيف آلتها الدعائية القوية من أجله، لذلك كان هدفا للملصقات الالكترونية الساخرة.

وقد ظهر على أحد الملصقات الى جانب إطار سيارة "احتياطي" وتعليق يقول "محمد مرسي، البديل الحقيقي لعجلة الإنتاج" (العجلة باللهجة المصرية تعني الإطار، وقد استخدمت المفارقة اللغوية بشكل ساخر حين كان البعض ينتقدون المظاهرات على أساس أنها تعطل عجلة الإنتاج".

اما عمرو موسى فقد ركزت الملصقات على كونه "ينتمي إلى النظام السابق"، ويشار إليه "بالفلول"وأشارت الملصقات الى تصريحاته المتناقضة قبل وبعد سقوط الرئيس المصري السابق حسني مبارك وقد أبرزت تعليقا له (عام 2010)، يقول فيه إنه سينتخب مبارك، وتعليقا آخر (2011) يقول فيه إن مبارك مسؤول عن العنف الطائفي.

واستهدفت الملصقات أيضا أحمد شفيق وعبدالمنعم أبو الفتوح. في أحد الملصقات يظهر شفيق بوجه مقسوم لقسمين، نصف بملامحه، والنصف الآخر بملامح مبارك، في إشارة إلى أنه يمثل النظام القديم.

أما أبو الفتوح، فرغم انتهاء صلته بالإخوان تنظر إليه الملصقات على أنه "المرشح الخفي للجماعة".

"مستبعدون"

وقد بدأت موجة استخدام الملصقات للسخرية من مرشحي الرئاسة قبل استبعداد السلفي حازم أبو إسماعيل من السباق، وكانت ملصقاته الدعائية تملأ الشوارع، مما ادى الى انتشار التعليقات الساخرة بشكل كبير.

في أحد الملصقات الساخرة ظهر الرئيس الأمريكي باراك أوباما في حديث مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وملصق لأبو إسماعيل في الخلفية واوباما يقول لأردوغان "تصور يا رجب، هذا الصباح توجهت الى سيارتي لإيصال أطفالي إلى المدرسة، فوجدت عليها ملصقا لأبو إسماعيل !"

وفي ملصق آخر تظهر ملصقات أبو إسماعيل على قميص نجم برشلونة لكرة القدم ليونيل ميسي.