اليمن: مقتل مسلحين من القاعدة في غارتين لطائرتين أمريكيتين بدون طيار

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت مصادر يمنية إن 11 على الأقل من مسلحي تنظيم القاعدة قُتلوا في غارتين لطائرتين أمريكيتين بدون طيار جنوبي اليمن.

فقد قتل خمسة اشخاص يعتقد انهم من عناصر تنظيم القاعدة عندما اطلقت طائرة امريكية من دون طيار صاروخين على عربتين بالقرب من مأرب.

وجاء ذلك بعد وقت قليل من هجوم بالقرب من شبوة حيث قتل ستة يعتقد انهم من تنظيم القاعدة في غارة بطائرة أمريكية مماثلة

مصدر الصورة Reuters
Image caption عملية يمنية واسعة لاستعادة السيطرة من تنظيم القاعدة على عدة مدن جنوبية

وقد نفت فيه مصادر يمنية مشاركة أي قوات أمريكية في العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش اليمني ضد مسلحي التنظيم في عدد من المدن الجنوبية في محافظة أبين.

وكان مسؤولون أمريكيون في مجال الاستخبارات قد أكدوا الخميس الماضي أن فرص شن عمليات أمريكية ضد القاعدة في اليمن باتت أكبر منذ تولي الرئيس عبد ربه منصور هادي منصبه خلفاً للرئيس السابق علي عبد الله صالح في 25 فبراير شباط.

استعادة السيطرة

وكانت بي بي سي قد علمت من مصادر يمنية أن الجيش اليمني شنّ عملية عسكرية واسعة من أجل استعادة السيطرة على عدة مدن يسيطر عليها مسلحو تنظيم القاعدة في محافظة أبين الجنوبية منذ عدة اشهر.

بينما أفادت مصادر قبلية أن مسلحي التنظيم تصدوا لهجوم القوات الحكومية. فيما اعتبر مصدر عسكري الهجوم "تكتيكا ميدانيا لاختبار قدرات القاعدة القتالية في تلك الجبهة".

وأكدت مصادر طبية مقتل 15 مسلحا في قصف جوي شنته الطائرات اليمنية على مواقع في أبين أسفر أيضا عن تدمير سبعة منازل فيما نفى تنظيم القاعدة سقوط ضحايا في صفوف مقاتليه.

وكان الباحث المتخصص في شئون القاعدة في اليمن عبد الرزاق الجمل أكد أن العمليات التي تعد لها القوات الحكومية بالتعاون العسكري والاستخباراتي مع حكومتي الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية تعد المعركة الفاصلة.

وأضاف عبد الرزاق في تصريح خاص لبي بي سي أن "نتائج الهجوم ستحدد مصير التنظيم في محافظة أبين التي يتخذ منها التننظيم معقلا رئيسيا لنشاطاته بعد سيطرته على أكثر من أربع مدن رئيسية فيها".

المزيد حول هذه القصة