وزير اسرائيلي يقترح قطع التيار الكهربائي عن غزة في الصيف

شاحنة وقود في غزة مصدر الصورة Reuters
Image caption اعيد تشغيل محطة انتاج الكهرباء في غزة بعد اتفاق مع السلطة الفلسطينة لتجهيزها بالوقود المشترى من اسرائيل

قال وزير البيئة الاسرائيلي جلعاد إردان الاحد إن على اسرائيل تفكر في قطع امداد التيار الكهربائي عن قطاع غزة اذا واجهت شحا في انتاج الطاقة الكهربائية هذا الصيف.

وقدم إردان العضو في حزب رئيس الوزراء الاسرائيلي (ليكود) هذا المقترح في رسالة الى الوزراء الاسرائيليين، جدولت مناقشتها في اجتماع مجلس الوزراء الاسرائيلي الاحد.

وقال إردان في رسالته "اذا واجهنا شحا للطاقة في اسرائيل هذا الصيف، ينبغي وقف امداد الكهرباء لقطاع غزة... انه يمثل نسبة 4.5 من الانتاج الاسرائيلي".

واضاف إردان في مقابلة مع اذاعة الجيش الاسرائيلي الاحد "إن انتاج الطاقة الكهربائية سيكون اقل من الطلب عليها في هذا الصيف".

واكمل " نبحث في استخدام طرق انتاج أكثر تلويثا للبيئة ومصادر طاقة بديلة مثل الطاقة الشمسية، لكننا مع ذلك سنواجه قطعا في التيار الكهربائي".

واوضح "إذا واجهنا مثل هذا الوضع ، سيكون من غير المنطقي أن يكون الاسرائيليون اول من يتأثر بذلك بينما نواصل تجهيز الطاقة الكهربائية لغزة، وهم لا يدفعون اي شيء مقابلها".

رد حماس

ورد الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم في بيان اصدره واصفا تصريحات إردان بأنها "تهديدات تكشف عن الوجه الحقيقي للاحتلال".

واضاف ان "المطلوب من الدول العربية، ومن مصر على وجه الخصوص، أن توفر شبكة أمان لسكان غزة في ضوء تهديد الابتزاز الصهيوني " عبر امدادهم بالوقود والكهرباء.

ويعتمد انتاج الطاقة في اسرائيل بشكل كبير على الغاز الطبيعي المصدر من مصر، والذي انقطع وصوله غير مرة منذ الثورة المصرية.

وغالبا ما يقوم مسلحون بمهاجمة الانبوب الذي يجهز اسرائيل بالغاز المصري، وقد الغت السلطات المصرية في ابريل /نيسان الماضي العقد الموقع بين البلدين لتنظيم تجهيز الغاز، متهمة اسرائيل بالفشل في الايفاء بشروط العقد بينهما.

وكانت مصر تجهز نحو 43 في المئة من الغاز الطبيعي المستهلك في اسرائيل، وينتج بالاعتماد على الغاز المصري نحو 40 في المئة من انتاج الطاقة الكهربائية في اسرائيل.

وقد واجه قطاع غزة احدى اسوأ الازمات في شح الطاقة الكهربائية هذا العام، بعد شح الوقود اللازم لتشغيل محطة انتاج الطاقة الكهربائية الوحيدة في غزة.

حيث توقف انتاج الطاقة في هذه المحطة اثر انقطاع الوقود المهرب عبر الانفاق من مصر والمستخدم لتشغيل هذه المحطة.

وتسببت هذه الازمة في قطع التيار الكهربائي لنحو 18 ساعة في اليوم، ولكن تغير الوضع لاحقا بعد الاتفاق بين حكومة حماس في غزة والسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية على تجهيز القطاع بالوقود الذي يتم شراؤه من اسرائيل.

المزيد حول هذه القصة