منظمة التحرير الفلسطينية: رد نتنياهو لا يتطرق للقضايا الخلافية الاساسية

عباس مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الرئيس الفلسطيني محمود عباس

قالت منظمة التحرير الفلسطينية الاحد إن رد رئيس الحكومة الاسرائيلية على الرسالة التي كان قد بعث بها اليه الرئيس الفلسطيني محمود عباس لا تتناول القضايا الخلافية الرئيسة التي تقف حائلا دون استئناف مفاوضات السلام بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي.

وقال مسؤولو المنظمة إن الرد لا يتضمن شيئا يمكن أن يؤدي إلى إحياء المفاوضات.

وقال امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ياسر عبد ربه عقب اجتماع عقدته اللجنة في مدينة رام الله الاحد إن رد نتنياهو لم يتضمن اي اجابات على الاسئلة التي وجهها الرئيس عباس في رسالته الشهر الماضي.

وقال عبد ربه في تصريح رسمي وزع على الصحفيين "لم تحتو الرسالة الاسرائيلية على اجوية واضحة على القضايا الاساسية التي تعرقل استئناف المفاوضات."

وأشارت الدكتورة حنان عشراوي، عضو اللجنة التنفيذية " الى أن مضمون الرسالة لا يمثل أرضية للعودة إلى المفاوضات".

وكان الجانب الاسرائيلي قد سلم رد نتنياهو للجانب الفلسطيني يوم امس السبت.

وكان عباس قد كتب لنتنياهو في السابع عشر من الشهر الماضي طالبا منه توضيح موقف اسرائيل من اربع قضايا هي اقامة دولة فلسطينية على الاراضي التي احتلتها اسرائيل عام 1967، وايقاف النشاط الاستيطاني، واطلاق سراح السجناء الفلسطينيين كافة، والغاء كل القرارات التي من شأنها تقويض الاتفاقات التي وقع عليها الجانبان منذ عام 2000.

ولم تفصح إسرائيل عن رد نيتنياهو على رسالة عباس. غير أن مسؤولين إسرائيليين كانوا قد أكدوا الأسبوع الماضي أنهم لا يتوقعون أن يستجيب رئيس الوزراء الإسرائيلي لطلب عباس وقف الاستيطان قبل استئناف المفاوضات.

المزيد حول هذه القصة