مستشار أوباما لمكافحة الإرهاب في اليمن تزامنا مع العملية العسكرية ضد القاعدة

جون برينان والرئيس اليمني مصدر الصورة a
Image caption تأتي زيارة برينان إلى اليمن تزامنا مع شن عملية عسكرية موسعهة ضد مسلحي القاعدة

وصل مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون مكافحة الإرهاب جون برينان إلى صنعاء الأحد لإجراء مباحثات مع المسؤولين اليمنيين وذلك في الوقت الذي يستعد فيه الجانبان لشن هجوم شامل على المسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة.

كما تأتي زيارة برينان بعد أسبوع من إعلان واشنطن إحباط مؤامرة دبرها تنظيم القاعدة في اليمن لتفجير طائرة أمريكية.

وتسعى الحكومة اليمنية لاستعادة السيطرة على عدة مناطق سيطر عليها هؤلاء المسلحون جنوبي البلاد.

وكانت مصادر قد صرحت لمراسل بي بي سي في صنعاء في وقت سابق بأن أكثر من عشرين ألف مقاتل سيشاركون في حملة عسكرية مكثفة بعد مصادقة الرئيس عبدربه منصور هادي عليها خلال الايام القليلة الماضية.

وجاء هذا التصريح بعد أيام من وصول مدربين أمريكيين سيشاركون في تدريب القوات اليمنية البرية والبحرية والجوية على استهداف مقاتلي القاعدة بشكل دقيق.

في غضون ذلك، قالت مصادر أمنية يمنية إن "المعارك مستمرة بين المسلحين وقوات الجيش التي تواصل تقدمها باتجاه مدينة زنجبار".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني قوله إن الطيران الحربي شن صباح الأحد غارات على مواقع في المدينتين دعما للقوات التي تشن هجوما بريا.

وكانت طائرات أمريكية بدون طيار شنت غارتين منفصلتين مساء السبت على رتل من السيارات يقل عناصر من القاعدة بمحافظة مأرب شمالي اليمن وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن تسعة من مسلحي القاعدة ستة منهم في حريب وثلاثة في منطقة الحصون بمدينة مأرب.

المزيد حول هذه القصة