تقرير: إيران توقف عمل أنظمة التعقب في ناقلاتها النفطية

منشأة نفطية ايرانية مصدر الصورة AP
Image caption تعد ايران ثاني اكبر مصدر للنفط في مجموعة اوبيك بعد السعودية.

قالت صحيفة واشنطن بوست إن إيران تقوم بصورة روتينية بإيقاف عمل انظمة التعقب على الناقلات البحرية، في محاولة للالتفاف على العقوبات الدولية المفروضة عليها.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين امريكيين إن إيران تقوم بهذا الاجراء منذ اكثر من شهر.

وجاء في التقرير أن المسؤولين الامريكيين ومحللي الصناعة يصفون سبل تهرب ايران من العقوبات المفروضة عليها.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة إن ايران بدأت في ايقاف اجهزة التعقب في أوائل ابريل / نيسان، وإن هذا الاجراء يؤثر على نحو 25 بالمئة من اسطول الناقلات التابع لها.

وتراقب وكالة الطاقة الدولية محاولات إيران للتهرب من العقوبات الدولية المفروضة عليها.

وقالت الصحيفة إن الاجراء الذي يخالف قانون النقل البحري الدولي له فعالية محدودة في اخفاء الناقلات التي تجوب المحيطات بحثا عن الموانئ والمشترين لحمولتها.

ولكنه يوضح موقف ايران غير المستقر بينما تواجه قيودا مشددة ضد صناعتها النفطية.

وتعتمد إيران على صادرات النفط في نحو ثلثي دخلها من العملة الصعبة.

وتعد ايران ثاني اكبر مصدر للنفط في مجموعة اوبيك بعد السعودية، وكانت في العام الماضي تصدر 2.6 مليون برميل يوميا من اجمالي 3.5 مليون برميل يجري استخراجها يوميا من احتياطياتها النفطية الهائلة.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوبات اقتصادية على ايران للضغط عليها بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

ويشتبه الغرب والوكالة الدولية للطاقة الذرية أن ايران تسعى لانتاج سلاح نووي وتنفي ايران ذلك.