نتنياهو: "حكومة الوحدة في اسرائيل ستسهم في تقدم عملية السلام"

نتنياهو مصدر الصورة
Image caption اعرب نتنياهو عن تأييده لاقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح.

قالت صحيفة هآرتس الاسرائيلية الاثنين إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قال في رده على الرسالة التي بعث بها إليه الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن حكومة الوحدة الوطنية المشكلة مؤخرا ستساعد في احراز تقدم في عملية السلام المتعثرة.

وتم تسليم الرسالة، التي تأتي ردا على خطاب من عباس حول عملية السلام المتعثرة، يوم السبت ولكن حتى الآن لم تتوفر أي تفاصيل عن محتواها.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصدر مطلع على الرسالة إن نتنياهو قال لعباس إن تحركه المفاجئ لتشكيل ائتلاف موسع مع حزب يمين الوسط المعارض كاديما، والتي أعلن عنها الاسبوع الماضي، ستساعد في تحريك عملية السلام.

وقالت الصحيفة إن الرسالة جاء فيها "خلقت حكومة الوحدة الوطنية فرصة جديدة لاحراز تقدم في عملية السلام".

وقالت الصحيفة أيضا إن الرسالة تضمنت ايضا تعهدا بـ "إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح تمشيا مع مبدأ حل الدولتين".

وكان نتنياهو أعرب عن تأييده لهذا الموقف من قبل، ولكن الصحيفة تقول إنها أول مرة يعرب فيها عن هذا الموقف في "وثيقة حكومية رسمية".

ويأتي تبادل الزعيمين للرسائل في وقت تعاني فيه المباحثات المباشرة بين الجانبين من حالة من الجمود اثر توقفها في خريف 2010 بسبب الخلاف حول انشاء المستوطنات.

وفي يناير / كانون الثاني الماضي اجرى مفاوضون من الجانبين خمسة اجتماعات في محاولات لاستئناف الحوار، ولكنها انتهت دون التوصل إلى نتائج.

وفي الخطاب الذي ارسله يوم 17 ابريل / نيسان، طلب عباس من نتنياهو تحديد موقفه فيما يتعلق بأربع قضايا: مبدأ حل الدولتين وفقا لخطوط ما قبل 1967، توقف النشاط الاستيطاني، اطلاق سراح السجناء اللفلسطينيين والغاء كل القرارات التي تقوض الاتفاقات الثنائية منذ عام 2000.

ولكن منظمة التحرير الفلسطينية قالت الاحد إن رد نتنياهو "لا يحتوي على اجابات واضحة على القضايا الرئيسية التي تعوق المفاوضات".