نبيل العربي: الجامعة العربية تقف على مسافة واحدة من جميع أطياف المعارضة السورية

نبيل العربي مصدر الصورة BBC World Service

استبعد الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربى أن يكون تأجيل مؤتمر المعارضة السورية الذى كان مقررا له اليوم بمقر الجامعة بسبب موقف تتبناه الجامعة لصالح فصيل سورى معارض على حساب اخر.

وقال العربى فى مؤتمر صحفى مشترك عقده اليوم الاربعاء مع الدكتور ناصر القدوة نائب المبعوث المشترك للامم المتحدة والجامعة العربية بشأن سوريا ان الجامعة تقف على مسافة واحدة من جميع أطياف المعارضة السورية ولاتدعم طرفا على حساب اخر وهى تفتح أبوابها للجميع.

واكد أن موقف الجامعة معروف ومعلن ومهمة المبعوث المشترك كوفى عنان فى سوريا تستند الى خطة الجامعة لحل الازمة السورية وهناك اجماع على ضرورة استمرار الجامعة فى اجراء اتصالاتها مع كافة أطياف المعارضة السورية لعقد مؤتمر جامع لها تحت مظلة الجامعة.

وردا على سؤال حول لقائه اليوم وفودا أممية ودولية وهل اللقاء يأتى بهدف التحضير لاجراء معين بشأن الازمة السورية، قال العربى إن ممثلين لاطراف كثيرة أوروبية وأممية ودولية حضرت الى مصر للمشاركة فى مؤتمر المعارضة السورية قبل أن يتم تأجيله ولذا وجدنا أنه من الضرورى استغلال هذه الفرصة للالتقاء بهم بهدف التشاور وليس لالقاء اللوم على طرف على أحد.

وأضاف أن الجميع متفق على أهمية عقد مؤتمر المعارضة السورية لبلورة موقف موحد ورؤية مشتركة فى التعامل مع الازمة السورية ونسعى الان لتحقيق ذلك فى أقرب وقت ممكن.

وكان المتحدث باسم المجلس الوطني السوري المعارض جورج صبرا، أعلن يوم الاثنين، أنّ “المجلس قرّر مقاطعة اجتماعات الجامعة العربية في القاهرة بشأن توحيد المعارضة”.

وكانت جامعة الدول العربية قررت أمس تأجيل مؤتمر المعارضة السورية الذي كان مقررا عقده في مقر الجامعة يومي 16 و17 أيار الجاري، وذلك بناء على طلب من أطراف المعارضة لمزيد من التشاور.

وأعلن “المجلس الوطني السوري” المعارض في نيسان الماضي، انه تم الاتفاق مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي على عقد اجتماع موسع للمعارضة السورية في القاهرة يومي 16 و17 من شهر أيار الجاري, بهدف توحيد رؤية المعارضة السورية والخط السياسي المشترك الذي يجمعها.

المزيد حول هذه القصة