تقرير دولي: إيران تزود النظام السوري بالسلاح

سوريا
Image caption واشنطن تنفي تزويد المعارضة السورية بالسلاح

اتهم تقرير دولي إيران بتزويد النظام السوري بالسلاح، بما يخالف قرارات الأمم المتحدة.

ونقلت وكالة رويترز عن مسودة تقرير سري لفريق خبراء تابع للأمم المتحدة إن سوريا ما زالت المقصد الرئيسي لشحنات السلاح الايرانية.

ويقول التقرير إن هذا ينتهك حظرا فرضه مجلس الامن الدولي على صادرات السلاح من إيران.

وقال التقرير، الذي قدمه فريق خبراء يتابعون سير العقوبات، إلى لجنة العقوبات على ايران في مجلس الامن إن الفريق أجرى تحريات بشأن ثلاث شحنات كبيرة غير مشروعة من الاسلحة الايرانية اوقفت على مدار العام المنصرم.

وأضاف التقرير "واصلت إيران تحدي المجتمع الدولي من خلال شحنات الأسلحة غير المشروعة".

ويشير فريق الخبراء إلى أن سوريا ما زالت الطرف الرئيسي في شحنات السلاح الايراني غير المشروعة."

وقال دبلوماسيون لرويترز إن لجنة العقوبات على ايران في مجلس الأمن قد تعدل مسودة التقرير الذي أعده فريق الخبراء قبل تقديمه إلى المجلس للنظر فيه.

ولم يتحدد حتى الآن موعد تقديم التقرير. وكانت روسيا قد أعاقت العام الماضي نشر تقرير الخبراء بشأن ايران.

نفي أمريكي

من ناحية أخرى نفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فكتوريا نولاند أن تكون الولايات المتحدة تزود المعارضة السورية بأسلحة قتالية، وقالت إن للدول الأخرى قرارها في هذا المجال.

وكانت نولاند تعلق على سؤال بشأن معلومات نشرتها صحيفة واشنطن بوست أفادت بأن مسلحي المعارضة السورية باتوا يحصلون على أسلحة أفضل وأكثر في مسعى تدفع تكاليفه دول خليجية وتساهم في تنسيقه الولايات المتحدة.

وذكرت نولاند "قرارنا هو دعم المعارضة المدنية بطرق غير فتاكة وهناك دول اتخذت قرارات أخرى. وهذه قراراتها السيادية التي يعود لها اتخاذها".

وأشارت نولاند إلى أن واشنطن تواصل تقديم مساعداتها غير القتالية إلى المعارضة السورية والتنسيق مع أصدقاء الشعب السوري بمن فيهم الذين اخذوا قراراتهم السيادية حول الوسيلة التي تمكنهم من التأثير على الوضع في سورية بشكل أفضل.

المزيد حول هذه القصة