مصر: براءة 14 شرطيا من تهم قتل المتظاهرين خلال ثورة يناير

قوات شرطة مصرية مصدر الصورة AP
Image caption احكام براءة صدرت في عدة قضايا خاصة بقمع المتظاهرين

قضت محكمة جنايات القاهرة يوم الخميس ببراءة 7 ضباط و7 أمناء شرطة من تهم قتل المتظاهرين خلال احداث ثورة يناير التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك العام الماضي.

وحوكم رجال الشرطة الذين كانوا ضمن قوة قسمي شرطة المرج وشبرا متهمين بقتل 4 من المتظاهرين والشروع في قتل اثنين، خلال يوم الجمعة 28 يناير من العام الماضى والمعروف إعلاميا بجمعة الغضب.

يذكر أن كل قضايا قتل المتظاهرين السابقة حكم فيها براءة ضباط الشرطة من تهم قتل المتظاهرين.

وقالت مصادر صحفية مصرية إن الحكم قوبل بصراخ واحتجاج من اهالي الضحايا.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين لمحكمة الجنايات لاتهامهم بالقتل وإطلاق الأعيرة النارية بقصد "إرهاب المتظاهرين ومنعهم من المطالبة بحقوقهم المشروعة".

إلا أن هيئة المحكمة برئاسة المستشار حامد حسانين استندت فى حيثيات حكم البراءة إلى خلو الأوراق من أى دليل مادي ضد المتهمين.

وأثبت دفاع رجال الشرطة أن بعضهم لم يكن موجوداً من الأصل بقسم الشرطة، إلى جانب أن الشهود أكدوا أن بعض الضباط وأمناء الشرطة لم يحملوا سلاحاً نارياً خلال تلك الأحداث.

يذكر أن الرئيس السابق حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من كبار معاونية ينتظرون حكماً في قضايا قتل متظاهرين وفساد مالي في 2 يونيو/ حزيران المقبل القادم.

المزيد حول هذه القصة