انتخابات الرئاسة المصرية: إعلان نتائج الخارج يظهر "تقدم" أبو الفتوح

تصويت في الكويت مصدر الصورة Reuters
Image caption التصويت في الخارج جرى على مدار أسبوع

قال المستشار ماهر البحيري عضو اللجنة العليا للانتخابات في مصر في تصريحات لبي بي سي إن إعلان السفارات والقنصليات المصرية في الخارج عن نتائج الانتخابات بها وعدد الأصوات التي حصل عليها كل مرشح يتوافق مع قانون الانتخابات الرئاسية.

وينص قانون الانتخابات الرئاسية المصري على إعلان النتيجة فور الانتهاء من الفرز وإعطاء كشف بها إلى مندوبي المرشحين وهو ما سوف يحدث في انتخابات الداخل أيضاً.

فقد أقرت لجنة الانتخابات أن يتم الفرز و إعلان النتائج في اللجان الفرعية لتجنب مشقة نقل الصناديق إلى اللجان المركزية.

ويرى بعض المحللين ومسؤولي حملات المرشحين ضرورة انتظار انتهاء التصويت في الداخل قبل إعلان أي نتائج حتى لا يؤثر ذلك على سلوك الناخبين.

وقد أظهرت النتائج تقدما لعبد المنعم أبو الفتوح في عدة دول.

ففي إمارة دبى بدولة الإمارات حصل عبد المنعم أبو الفتوح على 5552 صوتا يليه حمدين صباحى 4996 ثم عمرو موسى بـ 4064 صوتا تبعه محمد مرسى بـ 3902 ثم أحمد شفيق 1698 صوتا.

وفي واشنطن، أعلن السفير سامح شكري سفير مصر لدى الولايات المتحدة نتائج فرز أصوات الناخبين في دائرة واشنطن لانتخابات الرئاسة، حيث حصل أبو الفتوح على 882 صوتًا يليه عمرو موسى بـ 664 تبعه في المرتبة الثالثة بفارق ثلاثة أصوات المرشح حمدين صباحي ثم أحمد شفيق 454.

وفي بريطانيا حصل أبوالفتوح على 1300 تلاه حمدين صباحي بـ 962 ثم عمرو موسى بـ 907 أصوات ثم محمد مرسي 354.

كانت تقديرات بشأن نتائج التصويت في النمسا قد أشارت إلى حصول عبدالمنعم أبو الفتوح على 223 صوتًا، بينما حصل عمرو موسى على 171 صوتًا، تلاه حمدين صباحي بـ 129 ، ثم محمد مرسي 111 ، وأحمد شفيق 109 وخالد علي 12 ، وأخيرًا محمد سليم العوا بـ 6 أصوات، فيما لم يحصل أي من المرشحين الباقين على أي أصوات انتخابية.

وأفادت تقديرات بأن محمد مرسي حصل على أعلى عدد من أصوات المواطنين المصريين بالسودان واليمن تلاه عبدالمنعم أبو الفتوح.

فى باريس، حصد حمدين صباحي 687 صوتًا، وأعلنت السفارة المصرية بباريس والتي أختتمت أعمال فرز الأصوات في الساعات الأولى من يوم الجمعة أن شفيق حصل على 667 صوتًا، وعبد المنعم أبو الفتوح على 652 ، وعمرو موسى 579 ، و محمد مرسي 371.

ويتوجه الناخبون داخل مصر يومي الأربعاء والخميس القادمين إلى صناديق الاقتراع لاختيار أول رئيس بعد ثورة يناير التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

ويتنافس 13 مرشحا في الانتخابات، وفي حالة الاضطرار إلى إجراء جولة إعادة فسيكون ذلك في 16 يونيو/حزيران المقبل.

المزيد حول هذه القصة