المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يصل إلى إيران

أمانو مصدر الصورة AFP
Image caption تأتي محادثات أمانو المقررة يوم الاثنين مع إيران قبل وقت قصير من محادثات طهران مع القوى الكبرى يوم الاربعاء في بغداد.

وصل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو فجر الإثنين إلى طهران لمحاولة التوصل الى اتفاق من أجل حل المسائل العالقة حول البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

وكان مبعوث ايران لدى الوكالة الدولية علي اصغر سلطانية في استقبال امانو في مطار طهران.

وقال أمانو للصحفيين في مطار فيينا قبل المغادرة إلى إيران "اعتقد حقا ان هذا هو الوقت المناسب لمحاولة التوصل إلى اتفاق. لا شيء مؤكد، لكننا متفائلين."

وأضاف ان "تقدما جيدا" احرز بالفعل خلال محادثات الاسبوع الماضي بين مسؤولين كبار من الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومبعوث إيراني في فيينا.

وتأتي محادثات أمانو المقررة الاثنين مع إيران قبل وقت قصير من محادثات طهران مع القوى الكبرى يوم الاربعاء في بغداد.

ولا يرى كثيرون ان بامكان إيران اقناع الحكومات الغربية بتخفيف العقوبات سريعا خلال محادثات بغداد.

وسيجتمع أمانو مع رئيس وفد التفاوض الإيراني سعيد جليلي في طهران يوم الاثنين قبل يومين من جلوس جليلي إلى طاولة التفاوض في بغداد قبالة كاثرين اشتون اكبر مسؤول اوروبي التي سترأس اتئلافا من ست قوى يضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي بالاضافة إلى ألمانيا.

ويقول دبلوماسيون ان إيران بتعهدها بالتعاون مع مفتشي الامم المتحدة ربما تهدف إلى تعزيز موقفها قبل المفاوضات الموسعة حيث تريد الولايات المتحدة وحلفاؤها من إيران التوقف عن اعمال يقولون انها غطاء لانتاج اسلحة نووية.

وأدت العقوبات الغربية على صادرات الطاقة الإيرانية وتهديدات إسرائيل وواشنطن بالقيام بعمل عسكري ضد إيران إلى ارتفاع اسعار النفط العالمية.

ويقول دبلوماسيون غربيون ان أمانو وهو دبلوماسي ياباني مخضرم ما كان ليقدم على زيارة نادرة لطهران إلا اذا كان يعتقد ان بالامكان التوصل إلى اطار اتفاق يتيح لمفتشيه حرية اكبر في عملياتهم.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية عن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي قوله يوم السبت "نعتبر هذه الزيارة ...بادرة على حسن النوايا."

وأضاف انه يأمل في التوصل إلى اتفاق على "شكل جديد" للعمل مع الوكالة التابعة للامم المتحدة "يساعد في إزالة الغموض."

وتريد الوكالة الدولية للطاقة الذرية السماح لها بزيارة المواقع التي ترغب في تفتيشها ومقابلة مسؤولين والاطلاع على وثائق لالقاء الضوء على أنشطة إيرانية يمكن استخدامها لاكتساب القدرة على صنع اسلحة نووية وخصوصا مجمع بارشين العسكري الواقع جنوب شرقي طهران.