اتفاق جديد للمصالحة بين فتح وحماس

خالد مشعل وعدد من قادة حماس مصدر الصورة r
Image caption يهدف الاتفاق إلى التغلب على التناحر بين فتح وحماس

صرح مسؤولون فلسطينيون الاحد بأن حركتي فتح والمقاومة الاسلامية (حماس) اتفقتا على اجراء مشاورات جديدة بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية بهدف التغلب على التناحر المرير واجراء انتخابات.

واصطدمت العديد من المحاولات السابقة للمصالحة بين الطرفين بعقبات. ووقع الجانبان العام الماضي اتفاقا استهدف تشكيل حكومة وحدة وطنية واجراء انتخابات برلمانية في الرابع من مايو ايار ولكن المفاوضات تعثرت.

وسيطرت حماس في عام 2007 على قطاع غزة واصبحت فتح تسيطر على الضفة الغربية.

وترفض حماس الاعتراف بحق اسرائيل في الوجود او التخلي عن العنف في حين أيدت فتح اتفاقيات السلام المؤقتة مع اسرائيل. ولم يتضح كيفية تطبيق احدث اتفاق في ضوء هذا التناقض.

واعلن القيادي في حركة فتح عزام الاحمد انه وقع ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى ابو مرزوق الاحد اتفاقا بين الحركتين للمضي في المصالحة برعاية مصرية.

وقال الاحمد لوكالة فرانس برس في اتصال هاتفي من القاهرة ان "الاتفاق جاء محصلة جلسة حوار جمعت حركتي فتح وحماس برعاية مصرية هذا اليوم وبموجبه سيتم البدء بعمل لجنة الانتخابات في غزة والبدء مباشرة بمشاورات تشكيل حكومة التوافق الوطني".

وكانت جلسة الحوار قد جمعت في مقر المخابرات المصرية بالقاهرة وفد فتح الذي ضم عضوي اللجنة المركزية عزام الأحمد وصخر بسيسو, فيما تمثلت حركة حماس بنائب رئيس مكتبها السياسي موسى أبو مرزوق وعضو المكتب السياسي محمد نصر.

وقالت المخابرات العامة المصرية في بيان اصدرته "برعاية مصرية عقدت حركتا فتح وحماس اليوم الأحد لقاء في القاهرة سادته روح ودية وبناءة بين كلا الجانبين وأظهر كلاهما تصميما على انهاء الانقسام". واضافت "تم خلال اللقاء الاتفاق على أن تبدأ لجنة الانتخابات المركزية في قطاع غزة اعتبارا من 27 مايو / ايار 2012، وفي اليوم نفسه تبدأ المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الرئيس محمود عباس".

وفي غزة اكدت حماس توقيع الاتفاق مع فتح، وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم "تم الليلة توقيع اتفاق بين حماس وفتح برعاية مصرية على ان تبدأ لجنة الانتخابات عملها في 27 ايار/مايو تزامنا مع بدء المشاورات حول تشكيل الحكومة الفلسطينية على ان تنتهي المشاورات خلال عشرة ايام".